إسرائيل أبلغت الاتحاد الأوروبي عدم السماح لمراقبي "الانتخابات" بدخول القدس

أكدت صحيفة "معاريف" العبرية صباح يوم الأربعاء، أنّ إسرائيل أبلغت الاتحاد الأوروبي، بعدم السماح للمراقبين بشأن الانتخابات الفلسطينية بدخول القدس.

وقالت الصحيفة العبرية عبر موقعها الإلكتروني، إنّ قيود كورونا في هذه المرحلة، تمنع سكان القدس الشرقية من المشاركة في انتخابات السلطة الفلسطينية.

وتابعت، أنّ مكتب الرئيس محمود عباس أوضح، أنّه "بدون القدس لن تكون هناك انتخابات"، التي من المقرر إجراءها في 22 مايو.

وبحسب الصحيفة، وعد الرئيس "رؤوفين ريفلين" لممثلي الحكومة الألمانية، بأن إسرائيل لن تمنع الانتخابات في القدس، "ولم نتلق طلبًا بعد ولم نناقشه ، لكننا منحناهم في الماضي فرصة التصويت في القدس".

وبحسب المصدر ذاته ، فعند سؤاله عما إذا كانت هناك محاولة لإجراء الانتخابات بالبريد ، أجاب الرئيس بالنفي ، في ظل عدم القيام بذلك في ظل حكومة شارون التي كان يجلس فيها. 

وأوضح الاتحاد الأوروبي والإدارة الجديدة في واشنطن أنهما ينظران إلى انتخابات السلطة الفلسطينية بشكل عام والقدس بشكل خاصـ وتدرس إدارة بايدن ما إذا كان وكم عدد الجهود المبذولة للاستثمار في القضية الفلسطينية، إذا لم يكن لأبو مازن وحكومته دعم عام لتمثيل الفلسطينيين ، وأن هذا يتطلب عملية ديمقراطية شفافة وخاضعة للإشراف بالانتخابات.

disqus comments here