دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تدين تهريب شركة "رندة" التونسية مواد غذائية إلى دولة الإحتلال الإسرائيلية

تدين دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تهريب شركة "رندة" التونسية لمواد غذائية إلى دولة الاحتلال الإسرائيلية، وتدعو السلطات التونسية الى متابعة ما دعا اليه النائب في البرلمان التونسي بدر الدين القمودي بفتح تحقيق بما تقوم به شركة "رندة" بتهريب "الكسكسي" التونسي الى دولة الإحتلال الإسرائيلية. وتعتبر دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ان تهريب المواد الغذائية لدولة الاحتلال الإسرائيلي يشكل طعنة في خاصرة الشعب الفلسطيني الذي يتعرض في كل يوم لعمليات إعدامات ميدانية واعتقالات عشوائية وسرقة الأراضي في حين تنشط حركة المقاطعة العالمية الداعية لمقاطعة جميع المنتجات الصهيونية وتؤكد دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير على ثقتها الكاملة بالشعب التونسي الشقيق للشعب الفلسطيني الذي عبّر عن غضبه الشديد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والذي طالب بمقاطعة هذه الشركة مقاطعة تامة ودعا إلى اغلاقها بالشمع الاحمر، بالإضافة إلى القوى التقدمية والديمقراطية التي تدعم الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، والمطالبة على الدوام بسن قانون يجرم التطبيع والتعاون بجميع اشكاله مع دولة الاحتلال الاسرائيلية.

disqus comments here