مروة السلحدار ترد على شائعة قيادتها للسفينة التي جنحت بقناة السويس

ردت القبطان مروة السلحدار، على شائعات قيادتها للناقلة "إيفر جيفن" التي جنحت في قناة السويس وأدت لتوقف حركة الملاحة قبل عودتها لطبيعتها عصر يوم الأربعاء.

وقالت السلحدار، خلال مداخلة مع الدكتور معتز عبد الفتاح مقدم برنامج "تحت الشمس" عبر فضائية "الشمس"، إن ذلك عار من الصحة، لافتة إلى أنها على متن السفينة "عايدة 4" التابعة لهيئة السلامة البحرية بمحافظة الإسكندرية وتمارس عملها بشكل طبيعى.

وأكدت أن الواقعة متكررة الحدوث في مناطق أخرى حول العالم بسبب عوامل طبيعية كالرياح والأتربة والرمال التي تسبب ذلك دون حدوث خطأ بشري، مؤكدة أن قبطان السفينة هو المسئول عن رحلتها بشكل كامل.

وتابعت أن إقحام اسمها في تلك الواقعة يمكن أن يكون بسبب كونها أول قبطانة بحرية مصرية والبعض لا يتقبل ذلك.

وشهدت الساعات الماضية، مساء يوم الثلاثاء توقف حركة الملاحة في قناة السويس، بسبب جنوح سفينة عملاقة وسط القناة. فقد تم تداول أنباء عن زحمة في قناة السويس، انتشرت خلال الساعات الماضية مقاطع مصورة تظهر سفينة ضخمة، تعرقل الحركة.

وكانت السفينة إيفر جيفن، المسجلة في بنما، في رحلة من الصين إلى ميناء روتردام في هولندا، تمر باتجاه الشمال عبر القناة في طريقها إلى البحر الأبيض المتوسط عندما جنحت وباتت محصورة بين جانبي القناة.

ونقلت وكالة أنباء رويترز عن مصدر بهيئة قناة السويس إنه تم تعويم سفينة الحاويات التي جنحت في قناة السويس جزئيا، واستئناف حركة الملاحة بالقناة.

disqus comments here