لبيد وعباس سيلتقيان قريبا..هل أصبحت الموحدة بيضة القبان لتشكيل حكومة؟

ذكرت قناة كان العبرية نقلا عن مصدر في القائمة العربية الموحدة إن الاتصالات بدأت الليلة بين رئيس القائمة منصور عباس ورئيس حزب هناك مستقبل يائير لبيد. وبحسب المصدر ذاته ، في الأيام المقبلة ، سيعقد لقاء بين الطرفين ، وسيبحثان التعاون بينهما.
وتجاوزت القائمة العربية الموحدة نسبة الحسم وحصلت بعد فرز 90% من الأصوات على خمسة مقاعد.

من جهته عباس غير مستعد للكشف في الوقت الحالي عما إذا كان ينوي الانضمام إلى الكتلة المعارضة لنتنياهو أو الكتلة التي تدعمه.

وأكد عباس امس أن حزبه لن يعمل إلا مع من يلبي مطالبه فيما يتعلق بالاحتياجات الملحة للمجتمع العربي.

وهذا الصباح ، قال عباس: "لقد مررنا بليلة طويلة ، بدأنا بعينات غير مرضية لكننا علمنا أن النتائج ستكون مختلفة. سننتظر النتائج النهائية ونعرف أين نقف . " وأضاف عباس: "لن نكون في جيوب أحد ، نريد أن نكون شركاء في الحكومة - لكننا لن نجلس مع أي شخص يستبعدنا".

وأضاف "يجب على كل من يريد منع إجراء انتخابات خامسة أن يتواصل معنا، نحن مستعدون للاتصال بالطرفين، ومع أي شخص يريد تشكيل حكومة ويعتبر نفسه رئيس وزراء المستقبل".

وأعلن عباس أنه مستعد لمنح الائتلاف الحكومي القادم شبكة أمان خارجية مقابل تلبية احتياجات المجتمع العربي.

من جهته قال ميكي زوهار من حزب الليكود، إن حزبه لن يشكل حكومة تعتمد على عباس، مشيرًا إلى أن هناك تفاؤل اتجاه الوصول لكتلة يمينية خالصة تعمل على تشكيل الائتلاف الحكومي الجديد.
 

disqus comments here