دائرة المقاطعة في الديمقراطية تقدر موقف عضو برلمان فرجينا الداعمة لحركة المقاطعة

قدرت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية إعلان عضو مجلس النواب في فرجينا "لي كارتر"، المرشح لمنصب حاكم الولاية، دعمه لحركة مقاطعة إسرائيل وسحب الإستثمارات منها، مشيرا بأن أسوأ انتهاكات حقوق الإنسان هي التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.
وتشير دائرة المقاطعة في الجبهة أنه سبق وهاجم "لي كارتر" الوكالة الحكومية  لمساعدة الشركات الإسرائيلية على بناء وتنمية عملياتها في الولايات المتحدة من خلال فرجينا.
وأكدت الدائرة أن دولة الإحتلال الإسرائيلية تمارس كل الطرق غير المشروعة لتنفيذ أجندتها الإستعمارية، وتشنّ معركة غوغائية ضد أي شخص ينتقدها، بل وتتهمه بمعاداة السامية، ولطالما إقترحت قوانين خصوصا في الولايات المتحدة الأميركية لتحد من تداعيات حركات المقاطعة المناهضة للإحتلال الإسرائيلي، بضغط من اللوبيات الصهيونية التي تريد إسكات الأصوات المحقة.  
ودعت دائرة المقاطعة في الجبهة الجاليات الفلسطينية والعربية دعم المرشح "لي كارتر" كونه يعارض دولة الإحتلال الإسرائيلية، ويدعم حركات المقاطعة التي حاربتها الإدارة الأميركية مرارا وتكرارا.

disqus comments here