دويكات: شعبنا سيبقى وفياً للشهيد حنايشة في دحر الاحتلال وطرد المستوطنين من أرضنا

• أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الجريمة النكراء التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، باغتيالها الشهيد عاطف حنايشة، بإطلاق النار عليه في رأسه، في قمعها لمسيرة شعبية ضد الاستيطان شرق بيت دجن شرق نابلس.

وقال محمد دويكات عضو المكتب السياسي للجبهة من ساحة المواجهة في بيت دجن إن هذه الجريمة النكراء تضاف إلى جرائم الحرب التي ترتكبها دولة الاحتلال والتطهير العرقي والاستعمار الاستيطاني ضد أبناء شعبنا.

وأضاف دويكات إن شعبنا وهو يودع ابنه البار الشهيد الشيخ عاطف حنايشة المؤذن في مساجد قرية بيت دجن مصممٌ على مواصلة المواجهة والمقاومة اليومية والميدانية لسلطات الاحتلال وعصابات المستوطنين، دفاعاً عن أرضنا المقدسة وصوناً لها أين كانت الكلفة ومهما غلت التضحيات.

 

وختم دويكات وهو يمسح آثار دماء الشهيد عن ملابسه بعد نقله إلى سيارة الإسعاف إن بيت دجن ومحافظة نابلس وهي تودع شهيدها وابنها البار الشيخ عاطف حنايشة تعاهده، كما تعاهد شعبنا، على استرداد كل شبر من أرضنا المحتلة ودحر الاحتلال وطرد المستوطنين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، كاملة السيادة وعاصمتها القدس، على حدود 4 حزيران 1967. •

disqus comments here