حراكات وقيادات نسويه توجه رسالة لقادة اليسار المجتمعين بالقاهره: لا تخذلوا شعبكم وكونوا معا من أجل إنهاء الهيمنه والمحاصصة

مذكرة صادرة عن  الحراكات والشخصيات النسوية الديمقراطية الفلسطينية

الأمناء العامين لأحزاب وفصائل اليسار الفلسطيني والمجتمعين في القاهرة
الرفاق والرفيقات

تحية نضالية وبعد،

نظراً للظروف الصعبة التي تمر بها قضيتنا الفلسطينية، وما آلت إليه الأوضاع من انقسام داخلي، وتطبيع على مستوى عربي، وتهاون المجتمع الدولي مع الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق شعبنا، والتغوّل في الاستيطان للقضاء على فكرة قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، ومواقف العديد من الدول التي نقلت سفاراتها إلى القدس تأكيداً على ضم القدس لدولة الاحتلال الإسرائيلي، فإننا كنسويات مناضلات في صفوف الثورة الفلسطينية، واللواتي عاصرن وتعاصرن مراحل الثورة المختلفة، ولم تبخل أي منا في العطاء، وكمناضلات لدينا مواقف ثابتة تجاه قضيتنا الفلسطينية...مواقف تعلمناها وناضلنا من أجلها داخل صفوف اليسار الفلسطيني، وإزاء ما يحصل اليوم من ترتيبات مريبة على مستوى انتخابات المجلس التشريعي، تستهدف تكريس المحاصصة لا تكريس البرنامج النضالي، وتستهدف الحفاظ على "المكتسبات" بغض النظر عن التوجهات الوطنية الملتزمة، فإننا نؤكد على ما يلي:
أهمية التوحد وبناء جبهة وطنية ديمقراطية فاعلة ومؤثرة من شأنها أن تعمل على كسر نظام الهيمنة والمحاصصة، والتوجه نحو برنامج منظمة التحرير الفلسطينية بعيداً عن اوسلو ومخلّفاتها، ليعيد الاعتبار لنضالنا التحرري من الاستعمار الصهيوني وليلتزم بكافة الحقوق الاجتماعية والاقتصادية على قاعدة المساواة واسس الديمقراطية.
عكس هذه الوحدة عبر تشكيل قائمة شعبية مركزها القوى اليسارية الديمقراطية لتخوض الانتخابات بكل قوة بعيداً عن حسابات المحاصصة الفئوية التي تشتت وتفتت القوة الجمعية لليسار والتي لا تخدم سوى الاحتلال  والنظام الحاكم في  كل من الضفة وغزة،  هذه القائمة بالضرورة ستشكل رافعة لمواجهة الفساد السياسي والإداري والاقتصادي لنخب أوسلو الأمنية والسياسية، وستسهم في رفع الحالة الوطنية التحررية العامة.
التأكيد على المشاركة التامة للمقدسيين والمقدسيات في الانتخابات وإجراء الانتخابات على أرض القدس تأكيداً على القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة.
الاستثمار بأفضل الموارد البشرية المتاحة، من خلال القبول بمبدأ المناصفة ما بين الذكور والإناث سيما وأن الإناث يشكلن 50% من المجتمع الفلسطيني، ولم يتوانين يوماً عن النضال
الاستثمار بالموارد الشبابية من الجنسين وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة والنضال كما تتطلب المرحلة الراهنة
التركيز على برنامج الجبهة الوطنية لا على عدد المقاعد المتاحة لكل فصيل مع الاخذ بعين الاعتبار معايير ابرزها الانتخابات السابقة في البرلمان والهيئات الأخرى.
النضال من أجل تحسين شروط الترشح والانتخاب والتي تكرّس استبعاد الشباب والنساء والوجوه الجديدة، والمتمثلة في وضع شروط للترشح لا تتلائم مع ظروف العديد من النساء والشباب والوجوه الوطنية الجادة مثل فرض الاستقالات المسبقة ورسوم ترشح عالية.
أيها الرفاق نحن الآن أمام محطة تاريخية ستشهد عليها الأجيال القادمة وسيسجل التاريخ مواقفكم اليوم وتحاسبكم عليها الأجيال القادمة، فلا تخذلوا شعبكم وكونوا معاً أمناء من أجل انتخابات تستهدف إعادة بناء الوحدة الوطنية وبرامج النضال الوطني بغض النظر عن المكتسبات المادية والمحاصصة والتي هي وللأسف ما يتم العمل عليه حالياً
نؤكد من جديد بأننا  أمام فرصة تاريخية قد لا تتكرر لعقود  قادمة لبناء الجبهة الوطنيةً الديمقراطية  الفاعلة والمؤثرة والتي تفتح الباب على مصراعيه لمشاركة النساء والشباب، والوقوف أمام جميع المؤامرات التي تستهدف شعبنا ومواجهة الفساد ونتائجه التي تهتك بموارد شعبنا وتجعل منها أداة لمنفعة أفراد بدل أن تكون في خدمة الشعب، ولعل المواقف الأخيرة في مواجهة أزمة الكورونا تشهد على ذلك.

 

ليكون شعارنا بأن الانتخابات أداة لتوحيد الصفوف لا للمحاصصة وهدم مقوماتنا النضالية
لنعمل معاً من أجل كسر كل القيود في النظام الانتخابي التي تحول دون مشاركة الشباب
لنرفع شعار "المرأة شريكة في النضال...شريكة في القرار"

والوحدة هي خيارنا الأول والأخير
مصلحة الوطن فوق الجميع

التواقيع:
زهيرة كمال
ريما نزال
عبير أبو خضير
عفاف غطاشة
آمال خريشة
ساما عويضة
ناهد أبو طعيمة
لمى الحوراني
غادة الزغير
سهام البرغوثي
رتيبة النتشة
أسماء كيلاني
نبيلة رزق
سمر هواش
فاتن غازي- ابو زعرور
حنان قاعود
تحرير الاعرج
د. مريم ابو دقة
سوسن صالح
رندا سنيورة
لميس الشعيبي
فايزة ابو الهيجا
وفاء عبد الرحمن
عندليب عدوان
امال صيام
فاطمة دعيس
جهاد ابو سير
ربى عودة
نهيل بزبزت
ربيحة جدة
الهام شاهين
لينا عبد الهادي
عبله محمد ريماوي سعدات
ماجدة المصري
حنان صليبا بنورة
حليمة ابو صلب
رندا الطاهر
اعتدال الجريري- سيف
صبحية ضراغمة
غادة مدموج
لوسي ثلجية
د. اصلاح جاد
فكتوريا شكري
ماجدة ريماوي
رحمة منصور

وداد الوزني

هدى خميس عليان

 
الرجاء الالتزام بآداب الحوار
disqus comments here