رئيس وزراء فرنسا يوجه باتخاذ "ما يلزم"لتجنب عزل عام جديد

قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس ، يوم الأحد، إنه لا بد أن تفعل كل ما بوسعها لتجنب فرض عزل عام جديد للبلاد للوقاية من فيروس كورونا، مع تنامي الضغوط على المستشفيات.

جاءت تصريحات كاستكس بينما سجلت فرنسا اليوم أكثر من 26 ألف حالة إصابة جديدة بكوفيد-19.

وتقاوم الحكومة الفرنسية حتى الآن الضغوط من بعض خبراء الصحة لفرض عزل عام جديد ثالث في مواجهة زيادة الإصابات.

وفرضت بدلا من ذلك حظر تجول في أنحاء البلاد من السادسة مساء وعزلا عاما في عطلات نهاية الأسبوع في إقليمين بهدف احتواء التفشي مع إلزام مراكز التسوق الكبرى بالإغلاق.

وقال كاستكس في مقابلة "علينا أن نستخدم جميع الأسلحة الممكنة لتجنب فرض عزل عام.. فلنحصل على اللقاحات ونحم أنفسنا ونخضع للاختبارات".

وأضاف "الوضع لا يتحسن وهناك أعداد أعلى وأعلى من الإصابات والمستشفيات تئن تحت وطأة العدد الكبير من المرضى الذين يتناقص متوسط أعمارهم وليسوا دائما مصابين بأمراض أخرى".

في غضون ذلك، أظهرت بيانات وزارة الصحة تسجيل 26343 إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم الأحد انخفاضا من 29759 في اليوم السابق.

 
 

وارتفع عدد المتوفين جراء الإصابة بالفيروس 140 إلى ما إجماليه 90429 بينهم 65118 في المستشفيات.

وفرنسا سادس أكثر دول العالم إصابة بكورونا.

disqus comments here