اشتية يترأس اجتماعًا للجنة طوارئ "كورونا" لمناقشة الإجراءات الجديدة

يترأس رئيس الوزراء د.محمد اشتية يوم السبت، اجتماعًا للجنة الطوارئ الوطنية، لمناقشة الإجراءات الجديدة التي ستتخذها الحكومة لمواجهة تفشي فيروس كورونا في محافظات الضفة الغربية.

وبحسب إذاعة "صوت فلسطين"، فإن الاجتماع سيُعقد الساعة الواحدة ظهراً، وسيكون عبر تقنية "زوم" بمشاركة وزيرة الصحة الفلسطينية وبحضور المحافظين، وسيناقش إجراءات مواجهة تفشي السلالات الجديدة من فيروس كورونا.

ويُتوقع أن يُعلن عن الإجراءات الجديدة، في أعقاب اجتماع لجنة الطوارئ، وما إذا كان سيتم تمديد الإغلاق أو تعليقه.

وتوقع د. كمال الشخرة مدير عام الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة، أن تصدر الحكومة ظهر يوم السبت توصيات مشددة بعد ان تم رفع توصيات من اللجنة الوبائية العليا لخطورة الاوضاع .

وقال الشخرة خلال تصريحات لـ"صوت فلسطين"، إن الوضع الوبائي خطير جدا واصبح الأمر كوباء وسط انتشار بشكل كبير جدا  ، مشيراً الى ان الامور لم تصل الى انهيار المنظومة الصحية ، كون ان الطواقم الطبية تقوم بواجبها ونقوم بفتح مزيداً من الاقسام .

وبين الشخرة انه تم الحديث سابقاً والتحذير من دق ناقوس الخطر ، موضحاً ان الخطر قد بدأ ولا يوجد إلتزام حتى اللحظة من المواطنين ونشهد حالة من اللامبالاة .

واشار الى ان نسبة الاشغال في المستشفيات بلغت  100%  ، وفي مشافي اخرى بلغت اكثر من 100% ، وقد وصلنا الى مرحلة الخطير حيث اننا سجلنا حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية 20 حالة وفاة  ، أي ان العدد قبل الـ24 ساعة .

وفي سياق آخر، كشفت وزيرة الصحة مي الكيلة أن الشركات المصنعة للقاحات المضادة لفيروس "كورونا" تراوغ في إرسال اللقاحات إلى الدول الفقيرة بما فيها فلسطين، وهذا السبب الرئيسي في تأخر وصولها.

وقالت: "المشكلة ليست مادية أو اتصالات، حيث أن موضوع اللقاحات أصبحت قضية أمن قومي لكل الدول، فالدول المصنعة تعطيها أولاً لمواطنيها ثم لحلفائها، وهذا ما حدث بالنسبة للقاحي "فايزر" و"موديرنا" اللذين تصنعهما أميركا، حيث تعطيهما لمواطنيها ثم إلى حلفائها خاصة إسرائيل.

وأشارت الكيلة إلى أن التحالف العالمي للقاحات "كوفاكس" أرجأ تسليم اللقاحات إلى فلسطين حتى شهر أيار/ مايو القادم بدلاً من الشهر الجاري.

disqus comments here