هآرتس: تعيين قادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية لا يتم دون مصادقة سارة نتنياهو

كشفت صحيفة عبرية النقاب عن أن سارة نتنياهو، زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لها حق الموافقة على تعيين قادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية صباح يوم الجمعة، عن نائب مدير عام الصناعات الجوية السابق، الجنرال ديفيد بن آرتسي، الذي أكد أنه شاهد وقرأ اتفاقا سريا بين بنيامين وسارة نتنياهو، تحصل بموجبه الأخيرة على قوة ونفوذ وسطوة هائلة في مجال التعيينات، وخاصة التعيينات الأمنية.

وأفادت الصحيفة العبرية أن آرتسي قد قدم شهادة مصورة أمام صحفي إسرائيلي يدعى، دان رافيف، أكد فيها أن الزوجين نتنياهو وقعا على الاتفاق السري بحضور دافيد شيمرون، قريب ومحامي نتنياهو نفسه، وأحد أقرب المستشارين إليه، إلا أن شيمرون نفى هذا الاتفاق.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن الجنرال ديفيد بن آرتسي، أن مجموعة ضباط سابقين في الجيش الإسرائيلي تقف وراء نشر مقطع الفيديو الذي يروي فيه شهادته حول الاتفاق السري، لكنه أضاف أنه تعهد بعدم الكشف عن الشخص أو الجهة التي تمول نشر هذا الفيديو.

وأشار آرتسي في شهادته أن الاتفاق السري لسارة نتنياهو، يقضي بأن تعيين رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، ورئيسي جهازي الموساد والشاباك، لابد أن يكون ممهورا بمصادقة سارة نتنياهو نفسها، كما أنه بإمكانها المشاركة في اجتماعات سرية.

يذكر أن سارة نتنياهو خضعت لعملية جراحية في مستشفى هداسا – عين كارم يوم الخميس، لاستئصال الزائدة الدودية بعد إصابتها بالتهاب، وأن العملية الجراحية تكللت بالنجاح، وأن حالتها الصحية جيدة، وتقضي فترة الانتعاش في قسم الجراحة.

disqus comments here