شي يدعو إلى بداية جيدة في تعزيز الدفاع العسكري والوطني في 2021-2025

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ، يوم الأربعاء، على تحقيق بداية جيدة في تعزيز الدفاع الوطني والقوات المسلحة خلال فترة الخطة الخمسية الـ 14 (2021-2025). 

وأدلى شي الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات خلال حضوره الاجتماع الكامل لوفد من جيش التحرير الشعبي وقوات الشرطة المسلحة في الدورة السنوية الرابعة للمجلس الوطني الـ 13 لنواب الشعب الصيني، أعلى هيئة تشريعية في البلاد. 

 
 
 

وأشاد شي، في كلمته التي ألقاها أمام الاجتماع، بالقوات المسلحة بأكملها لتحقيق الأهداف والمهام لعام 2020 وسط تفشي مرض فيروس "كورونا" الجديد (كوفيد-19) والظروف المحلية والدولية المعقدة. 

وفي معرض تحديد المتطلبات لضمان البداية الجيدة في التطوير العسكري للسنوات الخمس المقبلة، قال شي إن تطوير القوات المسلحة يجب أن يركز على الاستعداد القتالي. 

وطالب شي ببذل جهود لتكثيف بناء أنظمة ردع استراتيجية عالية المستوى وأنظمة تشغيل مشتركة. 

وشدد على التطور العسكري القائم على الابتكار، ودعا إلى تكثيف الجهود واتخاذ المزيد من الإجراءات الملموسة في السعي وراء الابتكار المستقل في العلوم والتكنولوجيا، للاستفادة الكاملة من دور العلم والتكنولوجيا كدعم استراتيجي للتطور العسكري. 

وقال إنه ينبغي تعزيز الابتكار في العلوم والتكنولوجيا المتعلقة بالدفاع بشكل كبير. 

وفي معرض تسليط الضوء على "عدم الاستقرار" و"عدم اليقين" في الظروف الأمنية الحالية للصين، قال شي إن القوات المسلحة بأكملها يجب أن تكون دائما على استعداد للاستجابة لجميع أنواع المواقف المعقدة والصعبة، وحماية سيادة البلاد وأمنها ومصالحها التنموية بحزم، وتوفير دعم البناء الكامل لدولة اشتراكية حديثة.

disqus comments here