وزير الخارجية الصيني: العلاقات الصينية العربية تتقدم بقوة وسط التحديات

أجاب وزير الخارجية وانغ يي على أسئلة الصحفيين حول سياسات الصين الخارجية وعلاقاتها الدولية يوم الأحد أثناء الدورة الرابعة للمجلس الوطني الثالث عشر لنواب الشعب الصيني.

واستعرض وانغ يي خلال المؤتمر الصحفي أداء الدبلوماسية الصينية العام الماضي، وكشف عن نقاطها البارزة في العام الجاري؛ وفيما يخص العلاقات الصينية العربية العام الماضي، قال وانغ يي إنها تقدمت في ظل الوباء وأظهرت حيوية وفتحت فصلا جديدا.

وقال، وزير الخارجية الصيني: "كان العاهل السعودي أول قائد أجنبي بعث ببرقية إلى الرئيس شي جين بينغ للتعبير عن دعم الصين في مكافحة الوباء، بينما كانت الإمارات أول دولة قبلت تجربة المرحلة الثالثة من اللقاح الصيني خارج الصين، مما شكل نموذجا جديدا للتضامن الصيني العربي في مكافحة الوباء. بلغ حجم التجارة الصينية العربية العام الماضي مائتين وأربعين مليار دولار أمريكي، وترسخت مكانة الصين كأكبر شريك تجاري للدول العربية، وتقدم العمل والإنتاج للمشاريع الصينية العربية في إطار الحزام والطريق، وتقدم التعاون في التكنولوجيا الحديثة مثل الجيل الخامس من الاتصالات والذكاء الاصطناعي والطيران والفضاء. دخل التعاون الصيني العربي العملي مرحلة جديدة. يقول المثل العربي: الصداقة شجرة جذورها الوفاء وأغصانها الوداد. الصين مستعدة لبذل الجهود مع الجانب العربي من أجل التضامن والتقدم المشترك وتحضير القمة الصينية العربية بشكل جيد، وضخ مضمونات أكثر للشراكة الاستراتيجية الصينية العربية، وتحقيق نتائج في بناء مجتمع المصير المشترك الصيني العربي."

 
disqus comments here