«الديمقراطية» وجناحها العسكري تزور ذوي الشهداء شرقي غزة

زار وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وجناحها العسكري كتائب المقاومة الوطنية، ذوي الشهداء في الأحياء الشرقية لمحافظة غزة، بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لانطلاقة الجبهة.
وترأس الوفد القيادي الرفيق زياد جرغون عضو المكتب السياسي للجبهة، والذي وجه التحية لأرواح شهداء الجبهة الديمقراطية وكتائب المقاومة الوطنية وكافة شهداء الشعب الفلسطيني.
ونقل الوفد تحيات الأمين العام للجبهة الرفيق نايف حواتمة إلى عوائل الشهداء، وقام بتقديم صور تذكارية تعبيراً عن اعتزاز الجبهة وفخرها برفاقها الشهداء وكافة شهداء شعبنا الفلسطيني.
وأكد الوفد أن الجبهة ستبقى وفية لأبنائها الشهداء والأسرى وكافة مناضليها وستسير على دربهم حتى انجاز الأهداف التي ناضلوا من أجلها على طريق انجاز الحرية والعودة والاستقلال وتقرير المصير. مشدداً على أن الشهداء سيبقون رموزاً للنضال الوطني.
وأوضح جرغون أن الاحتلال الإسرائيلي يتربص بشعبنا وبحقوقه الوطنية لإفشال الانتخابات العامة التي تشكل مدخلاً هاماً للتغيير الديمقراطي للنظام السياسي الفلسطيني وإنهاء الانقسام، وبناء الاستراتيجية الوطنية الموحدة التي تشكل المقاومة بكافة أشكالها ومنها المقاومة الشعبية أحد أعمدتها الرئيسية، لمواجهة الاحتلال والاستيطان والتهويد وسياسة التطهير العرقي.
وكان في استقبال الوفد عوائل الشهداء الذين تقدموا بالشكر للجبهة الديمقراطية ولقيادتها والتي لم تتوانى يوماً عن القيام بواجبها الوطني ■

 
 








 

disqus comments here