عكرمة صبري: استهداف رموز القدس يهدف لتهويدها

أكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس وخطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري صباح يوم الخميس، أن استهداف الاحتلال لرموز القدس يصب في دائرة التهويد التام للمدينة والهيمنة والسيطرة الكاملة على المسجد الأقصى المبارك.

وقال صبري في تصريح صحفي، أن "الاحتلال يتخذ عدة طرق عدوانية ضد المقدسيين ومقدساتهم، تتمثل في الاعتقال والإبعاد وهدم البيوت والحرمان من الوصول للأقصى".

ووصف ما حصل مؤخرًا من تمديد العزل الانفرادي للشيخ رائد صلاح وتمديد الاعتقال الإداري للوزير خالد أبو عرفة وإبعاد المرابطة خديجة خويص بـ "الإجراءات التعسفية الظالمة".

وشدد على أن مثل تلك الإجراءات "تهدف لقمع شعبنا وعدم رفع صوته ضد الاحتلال، داعياً كافة المقدسيين لضرورة الاستمرار بالرباط في القدس والتمسك بحقوقهم الشرعية ورفع صوتهم عاليا ليسمعهم العالم.

وحمّل العرب والمسلمين المسؤولية الكاملة على انتهاكات الاحتلال بسبب صمتهم، مطالبا أن تكون البوصلة موجهة نحو القدس.

وتوقع أن تفرز الانتخابات الفلسطينية القادمة شخصيات جديدة تهتم بالقدس وتدافع عنها، متمنيا أن تفرز الانتخابات القادمة أعضاء من المجلس التشريعي يصبّون جل اهتمامهم على مدينة القدس.

disqus comments here