الصالحي يندد باعتقال النائب "زنيد" ويطالب بضمانات دولية لإجراء الانتخابات بالقدس

تساءل الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي، عن التضامنات حول إجراءات انتخابات في مدينة القدس قائلاً: أين الضمانات والتعهدات الدولية باجراء؟!

وقال الصالحي عبر صفحته على فيسبوك ليلة الثلاثاء، أين موقف سفارات الدول الاوروبية والامم المتحدة وغيرها ازاء الموقف الاسرائيلي العملي اليومي لمنع الانتخابات في القدس، ولاستمرار اجراءات التعسف ضد شعبنا في عاصمة فلسطين الابدية ؟!.

وقدم الصالحي التحية للنائب جهاد ابو زنيد. عضو المحلس التشريعي، والتي تعرضت للاعتقال، ومداهمة مركزها بطابور كبير من جيش الاحتلال لفض اجتماع مفترض يتعلق بالانتخابات.

وأكد، أنّ الاحتلال الإسرائيلي يصر يومياً على تأكيد تعريف نفسه كاحتلال عنصري، مما يؤكد أن القضية المركزية بالنسبة لشعبنا هي انهاء الاحتلال.

ودعا الرئيس محمود عباس، إلى مطالبة المجتمع الدولي بضمانات حقيقية وواضحة للانتخابات، بكل مراحلها في القدس، ولجنة الانتخابات للمطالبة بذلك.

وأوضح، أنّ الانتخابات، معركة واشتباك سياسي ضد الاحتلال وعنوانها الاساس القدس، ولا يمكن ان تتحول لشرعنة حالة سياسية دون القدس، ولا انتخابات دون القدس.

disqus comments here