«الديمقراطية» تدعم شعوبنا العربية لتعميم تجربة «الجبهة المغربية لدعم فلسطين وإسقاط التطبيع»

■ دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين شعوبنا العربية إلى تعميم الخطوة المغربية المباركة لتأسيس «جبهة مغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع»، يشارك فيها خمسة عشر تنظيماً سياسياً ونقابياً وحقوقياً. وتتشكل الهيئات المؤسسة للجبهة من: العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، والائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب، والجامعة الوطنية للتعليم والتوجيه الديمقراطي، وحركة B.D.S المغربية، والحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، ولجنة التضامن مع الشعب الفلسطيني بالدار البيضاء، والهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وجماعة العدل والإحسان، وحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، والحزب الاشتراكي الموحد، وحزب النهج الديمقراطي، وحزب الطليعة، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل. وأضافت الجبهة أن الإطار المغربي الوليد لمجابهة التطبيع ودعم فلسطين، أعلن عن نفسه في المقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الرباط، وأن أهدافه تتمثل في إسقاط التطبيع ومقاومته. وقالت الجبهة إن الخطوة المغربية تأتي في إطار الرد الشعبي والجماهيري المنظّم ضد خطوات التطبيع التي قامت بها حكومة المغرب مؤخراً مع دولة الاحتلال، متجاوزة في ذلك ومنتهكة قرارات القمم العربية والإسلامية، بما في ذلك مبادرة السلام العربية (بيروت 2002) التي دعت إسرائيل إلى الانسحاب من كافة الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة في الحرب العدوانية في حزيران (يونيو) 67. وختمت الجبهة بتوجيه التحية إلى شعب المغرب الشقيق، وإلى قواه الوطنية والديمقراطية واليسارية، والتي تؤكد على الدوام وقوفها إلى جانب شعبنا الفلسطيني، وأعربت عن ثقتها أن شعب المغرب سوف يلتف حول «الجبهة المغربية لدعم فلسطين وإسقاط التطبيع» تأكيداً لأصالة مواقفه المبدئية من القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية■ الاعلام المركزي

disqus comments here