الصالحي: لا جديد حول ضمان اجراء العملية الانتخابية في القدس ولن تتم بدونها

أكد بسام الصالحي  الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني صباح يوم الثلاثاء، أنّه لا جديد حتى الان حول ضمان اجراء العملية الانتخابية في القدس الامر، ولن يتم بدونها".

وقال الصالحي في منشور له عبر صفحته على "فيسبوك"، إنّ الذي يطرح مجدداً ضرورة خوض معركة سياسية لضمان اجراء الانتخابات بكل مراحلها في القدس ومطالبة الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وغيرهما بالتدخل من اجل ذلك وعدم التسليم باخراج القدس من الانتخابات بكل مراحلها.

وتابع، أنّ الاحتلال قام بتهديد البعض واعاق مجرد لقاء عادي مع مسؤول الانتخابات في القدس كما علمت من الرفيق راسم عبيدات، وهو يحظر ويعيق اي نشاط في هذا الاتجاه

وظاوضح، أنّه يجب عدم السكوت على ذلك واعلاء شان قضية القدس سياسيا وانتخابيا ولا يغير من ذلك الحقيقة المرة، ان سقف هذه الانتخابات اقل من اوسلو، الا ان الواجب هو تغيير ذلك ودفع الامور باتجاه مختلف عما سارت عليه لسنوات طويلة .

وشدد، أنّ القضية المركزية لشعبنا هي انهاء الاحتلال وتحقيق حقوقنا المشروعة واما القضية المركزية المطلوبة من السلطة فهي تعزيز صمود شعبنا عبر قضاياه االرئيسية في مجالات الزراعة والتعليم والصحة والعمل وعبر سياسة اقتصادية بديلة تقوم على الاقتصاد التعاوني واقتصاد الصمود.

وأشار، إلى أن هذه القضايا لا تنفصل عن حماية الحريات والديموقراطية، ولا انتخابات بدون القدس

disqus comments here