"مدى": 21 انتهاكاً ضد الحريات الاعلامية في فلسطين خلال "فبراير"

شهد عدد الانتهاكات ضد الحريات الاعلامية في فلسطين تراجعا ملحوظا خلال شهر فبراير الماضي، حيث بلغت 21 انتهاكا مقارنة بما مجموعه 37 انتهاكا خلال شهر كانون ثاني الذي سبقه.

 وجاء هذا التراجع نتيجة انخفاض عدد الانتهاكات الاسرائيلية، علما انها كانت وما تزال تشكل معظم الانتهاكات، حيث كانت شكلت 87% من مجمل انتهاكات كانون ثاني، وتجاوزت الـ 90% من مجمل الانتهاكات خلال شهر شباط الماضي.

الانتهاكات ضد الحريات الاعلامية في الضفة وغزة خلال الشهرين الاخيرين:

الانتهاكات الاسرائيلية:

تراجع عدد الانتهاكات الاسرائيلية خلال فبراير الماضي، حيث تم رصد وتوثيق ما مجموعه 19 اعتداء اسرائيليا، علما انها كانت بلغت خلال الشهر الذي سبقه 32 اعتداء.

وشملت الاعتداءات الاسرائيلية خلال شباط، اعتقال قوات الاحتلال المصور الصحفي أحمد جلاجل واحتجاز معدات التصوير خاصته (ما تزال محتجزة)، ومنعه من العمل وتغطية اي نشاط اعلامي لمدة اسبوعين، والاعتداء على المصورين ناصر اشتية ومجدي اشتية ومنعهما والصحفيين عادل ابو نعمة وزاهر ابو حسين وطاقم تلفزيون فلسطين من التغطية، واحتجاز الصحفيين علي سمودي وصخر زواتية وتفتيش معداتهم ومنعهم من تغطية عملية هدم نفذت في قرية طورة بمحافظة جنين، وكذلك منع الصحفيين مشهور الوحواح ومأمون وزوز ومصعب شاور وايهاب العلامي، وموسى القواسمي، ووسام الهشلمون، وساري جرادات من تغطية عمليات هدم نفذت في محافظة الخليل.

فيسبوك

أغلقت شركة فيسبوك حساب الكاتبة لمى عبد المطلب خاطر ومنعتها من النشر عبر صفحتها الخاصة او البث المباشر لثلاثة شهور، بسبب منشور يعود للعام 2012 اعتبرته الشركة "انتهاكا" لمعاييرها بالنشر.

الانتهاكات الفلسطينية:

لم يتم خلال شهر شباط رصد اي انتهاك رسمي فلسطيني للحريات الاعلامية في الضفة الغربية وقطاع غزة، واقتصر ما سجل هذا الشهر على تعرض مدير راديو بيت لحم 2000 جورج قنواتي للتهدير والتهجم عليه وعلى الاذاعة، من قبل مدير بلدية بيت ساحور.

يذكر ان الشهر الماضي شهد ما مجموعه ثلاث انتهاكات فقط، ارتكبتها جهات فلسطينية مختلفة في الضفة والقطاع.

disqus comments here