أبو شمالة: الانتخابات تسير بطريقة مهندسة لمصلحة جهات معينة تتجاوز الأصول وقانونها

أكد الحقوقي خليل أبو شمالة صباح يوم الثلاثاء، أنّ الانتخابات تسير بطريقة مهندسة لمصلحة جهات معينة تتجاوز الأصول وقانونها.

وقال أبو شمالة عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك"، إنّ سير الانتخابات بغير طريقتها يثير القلق حول ضمان نزاهة الانتخابات التي تستعد لها القوائم والناخبين.

وأوضح، أنّ أبرز هذه التجاوزات هي ابتزاز المرشحين في شرط الاستقالة وقبولها ، وهذا يعتبر تعدي على حرية المواطنين في الترشح ويضعها في نطاق يتحكم فيه الرئيس وفريقه، حيث جاء هذا القرار خلافا لما ينص عليه القانون الذي يتيح الفرص والحرية لكل المواطنين.

وشدد، أنّ الغريب والمستنكر، أن لجنة الانتخابات تتماهى من الان مع قرارات الرئيس عندما ترفض تقديم اجابات مكتوبة على أسئلة مكتوبة تتقدم بها بعض القوائم التي تنوي الترشح ، ما يجعلنا نشك في استقلالية لجنة الانتخابات ونزاهتها وبالتالي آليات عملها

ونوه، للأسف في مقابل ذلك لا نرى اعتراضات من قبل الفصائل بالشكل الذي يوقف هذا العبث وكأنها أيضا تشارك فيه.

وأشار، إلى أننا أمام إمكانية حدوث مسرحية كبرى مالم يتم وضع حد للتعدي على حرية المواطنين في الترشح، وضمان نزاهة الانتخابات احتراما لحق طبيعي لابناء الشعب الفلسطيني وبدرجات متساوية.

disqus comments here