طعم الله يوضح تفاصيل الفترة المقبلة من العملية الانتخابية في فلسطين

أفاد فريد طعم الله المتحدث باسم لجنة الانتخابات المركزية يوم الخميس، بأنه تم انهاء مرحلة تدريب طواقم النشر والاعتراض استعداداً لمرحلة نشر سجل الناخبين الابتدائي ومجرياتها في الفترة المقبلة.

وأوضح طعم الله في حديثًه عبر إذاعة "صوت فلسطين"، أن موظفي الطواقم عددهم حوالي 1200 موظف وموظفة، موزعون على 1100 مركز في مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، بحيث سيتم نشر أسماء الناخبين في تلك المراكز، بالإضافة الى انها ستكون الفرصة الأخيرة للمواطنين لتعديل بياناتهم في حال من لديه أي خلل.

وأضاف: "وكذلك يمكن لأي مواطن الاعتراض على مواطن آخر ورد اسمه بالسجل ويعتقد بأنه غير مطابق للشروط".

وقال طعم الله إن الموظفين سيباشرون عملهم خلال الأسبوع المقبل، استكمالاً لهذه العملية التي بدأت مطلع الأسبوع الحالي، مبيناً بأنهم تم تدريبهم على إجراءات اللجنة وكيفية التعامل مع الاعتراضات التي ستقدم من المواطنين ابتداءً من الأول من آذار.

وتعقيباً على قانون الفئات التي يجب ان تقدم استقالتها كجزء من عملية الترشح للانتخابات الذي تم الإعلان عنه بالأمس، قال طعم الله إن هذه الفئات حددها القانون الفلسطيني للانتخابات، وليست من رأي اللجنة.

وتابع" فبالتالي كل موظف يأخذ قراراته من الحكومة او الموازنة العامة بما يشمل الوزراء والأجهزة الأمنية وقادتها والعاملين في المؤسسات العامة، وأعضاء المؤسسات الأهلية والبلدية المُنتخبين والعاملين فيها، يجب عليهم تقديم استقالتهم وارفاق بما يفيد بقبولها عند تقديم طلب الترشح".

وعلى صعيد آخر، أكد طعم الله بأن هناك لقاءات تجري بشكل مستمر ويومي بين رئيس اللجنة حنا ناصر وسفراء ومبعوثين دول مختلفة، لطرح مسألة القدس كأحد الأولويات التي نبتغي الوصول لحل لها، كما هو الحال في لقاء أمس.

وأفاد بأن ناصر طلب من المبعوث الأممي أن تمارس الأمم المتحدة الضغط على الجانب الإسرائيلي؛ من اجل تمكين أهالي القدس من المشاركة في الانتخابات، وبحث المعيقات الإسرائيلية المتوقعة أثناء الانتخابات لاسيما اعتقال المرشحين، أو التضييق على المواطنين في حرية الدعاية الانتخابية، والتحرك والتجمعات فيما يتعلق بالانتخابات.

disqus comments here