الأعرج: الانتخابات الفلسطينية أصبحت ضرورة وطنية ملحة ومخرج لأزمة النظام السياسي

قال حلمي الأعرج، مدير مركز الدفاع عن الحريات بالشأن الفلسطيني، إن الانتخابات الفلسطينية أصبحت ضرورة وطنية ملحة، مشددا على أنها باتت مخرجا لأزمة النظام السياسي وحالة الانقسام.

وأضاف مدير مركز الدفاع عن الحريات بالشأن الفلسطيني، في حديثه لقناة"الغد"، أن المرسوم الرئاسي بشأن الانتخابات الفلسطينية، لابد أن يجد طريقه نحو التمثيل كون الانتخابات أصبحت ضرورة وطنية وإقليمية ودولية ومخرج للنظام السياسي والرد على الاحتلال والولايات المتحدة الأمريكية، بأنه لايوجد شعب منقسم وقادر على الالتفاف حول وطنه، وإثبات أن هناك دولة تحت الاأتلال تدار ، لافتا إلى أنه لابد أيضا من تحويل هذه المعركة التحويل إلى معركة ديمقراطية لخدمة الصالح العام والشعب الفلسطيني.

وأشار مدير مركز الدفاع عن الحريات بالشأن الفلسطيني، إلى أنه لابد من الالتزام باجتماع الفصائل في القاهرة وحوارات أسطنبول والتعامل وفقا للأجواء الإيجابية والمرسوم الرئاسي والسير في الاتجاه الصحيح، وإن وجد معتقلين بين الفصائل الفلسطنينة لابد من أن يبادر كل طرف ليكسب الرأي العام، ويسهم فى تهئية الأجواء لإنجاح الانتخابات وإطلاق سراح أي معتقل على أى خلفية سياسية.

كما أكد مدير مركز الدفاع عن الحريات بالشأن الفلسطيني، أن المطلوب من المؤسسات الحقوقية والمجتمع المدني المساهمة فى عمليات الرقابة وتلقي الشكاوي وأسماء من أي طرف كان يعتقد له معتقل على خليفة الرأي والتعبير عنه وتحميل أي طرف بعدم التزامه ببيان القاهرة والمرسوم الرئاسي لنشر حرية داليمقراطية.

disqus comments here