«الديمقراطية» تدين فتح سدود مياه المستوطنات اتجاه أراضي المزارعين شرق غزة وتدعو لخطة وطنية شاملة لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين

استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وبشدة، فتح قوات الاحتلال الإسرائيلي سدود مياه أمطار المستوطنات وعباراتها اتجاه أراضي المواطنين وحقولهم الزراعية شرق مدينة غزة. ووصفت الجبهة في بيان لها، إغراق أراضي المواطنين وحقولهم بالعمل الإجرامي الممنهج الذي يهدف الاحتلال من وراءه إتلاف المزروعات وتدمير الحقول الزراعية وتكبيد المزارعين خسائر فادحة. ودعت الجبهة إلى وضع وتنفيذ خطة وطنية شاملة لدفع محكمة الجنايات الدولية لممارسة صلاحياتها بعد إعلان ولايتها القضائية على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 بما فيها القدس، في ملاحقة المسؤولين عن جرائم الحرب الإسرائيلية بحق الزراعة والبيئة الفلسطينية ومحاكمتهم، بما في ذلك تقديم شكاوى من المواطنين المتضررين من هذه الممارسات وغيرها بدعم مادي وقانوني من الحكومة الفلسطينية. وجددت الجبهة دعوتها لوزارة الزراعة الفلسطينية لتحمل مسؤولياتها الوطنية والأخلاقية وتعويض المزارعين المتضررين عن الخسائر التي لحقت بهم. مطالبةً في الوقت نفسه الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والحقوقية بتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية ووقف سياسة الكيل بمكيالين اتجاه جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا الفلسطيني واجبار حكومة الاحتلال على الامتثال لقرارات الشرعية الدولية ومبادئ حقوق الإنسان والعمل على توفير الحماية الدولية للمزارعين .

■  الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

disqus comments here