وزارة التنمية تحمل الاحتلال المسؤولية عن استشهاد المسنة رحمة أبو عاهور

حملت دائرة كبار السن في الإدارة العامة لشؤون الأسرة بوزارة التنمية الاجتماعية قوات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد المسنة رحمة خليل أبو عاهور (67 عاما)، بسكتة قلبية، خلال اقتحام قوات الاحتلال لمنزل شقيقها في قرية أبو انجيم شرق بيت لحم.

وقال مدير دائرة كبار السن بالوزارة غانم عمر أن بيان ما يسمى جيش الاحتلال نفي مسؤوليته عن الحادثة تضليل للرأي العام ، وأن وحشية جنوده في عمليات اقتحام المنازل وترويع كبار السن والأطفال، جريمة يعاقب عليها القانون، وهي سياسة ممنهجة في عمليات الاقتحام التي تتم لمنازل المواطنين وفي ساعات متأخرة من الليل.

وطالب عمر المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية والتحرك العاجل والجاد والفاعل لوقف جرائم الاحتلال وانتهاكاته المتصاعدة ضد المواطنين الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة وتوفير الحماية لهم.

ودعا لفتح تحقيق رسمي في جرائم دولة الاحتلال وإخضاعها للمساءلة والتحقيق معها فيما ترتكبه من جرائم حرب وملاحقة ومحاسبة كل من تورط في ارتكابها وأصدر قرارات تنفيذها.

disqus comments here