التقرير 24 حركة المقاطعة(BDS) : تأسيس الهيئة العليا لتنسيقية مناهضة الصهيونية ومقاومة التطبيع

دعت حركة المقاطعة (BDS) إلى المشاركة بهاشتاغ "دعما لفلسطين"، بهدف إلقاء الضوء على بعض الشخصيات الداعمة للقضية الفلسطينية والرافضة للتطبيع مع دولة الإحتلال الإسرائيلية، وذكرت الاسماء التالية: الداعية الاسلامية "طارق سويدان" الكويتي، الكاتب الاردني "ابراهيم نصر الله"، الرئيس الجزائري "عبد المجيد تبون"، رئيس الوزراء الماليزي السابق "مهاتير محمد"، الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو"، حفيد الزعيم الجنوبي "مانديلا مانديلا"، الاعلامية "غادة عويس"، الاب "مانويل مسلم"، رئيس مجلس الامة الكويتي "مرزوق الغانم"... كما أدانت حركة المقاطعة (BDS)دخول المستوطنين الإسرائيليين إلى المسجد الأقصى بينما يمنع الفلسطينيون من الدخول بحجة انتشار وباء كورونا. كذلك نشرت حركة المقاطعة(BDS) صورة يظهر من خلالها "أفيخاي أدرعي" الناطق الرسمي بإسم جيش الاحتلال الإسرائيلي وهو يحتفل بتوقيع اتفاقية بين نادي "مكابي – حيفا" مع نادي "العين" الإماراتي. فيما أعلنت هيئة - شؤون الأنصار للدعوة والإرشاد السودانية عن رفضها المشاركة في ملتقى "ديني" يدعم تطبيع السودان مع دولة الإحتلال الإسرائيلية بالعاصمة الخرطوم والذي تحت إشراف وتنظيم البرلماني السابق المعروف بمواقفه الداعمة لسياسة الإحتلال الإسرائيلي " أبو القاسم برطوم ". وبدوره، جدد وزير خارجية الجزائر " صبري بوقدوم" في الإجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي عقد في القاهرة التأكيد على موقف الجزائر الثابت واللامشروط والداعم لحقّ الشعب الفلسطيني في إسترجاع كافة حقوقه المغتصبة وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس. من جهة أخرى، أدانت حركة المقاطعة (BDS) وصول "عبد الرحيم بيوض" إلى تل أبيب لبدء مهامه الدبلوماسي كرئيس مكتب الإتصال المغربي – الإسرائيلي. وقد أعلن ناشطون مناهضون للتطبيع ومناصرون لفلسطين تأسيس "الهيئة العليا لتنسيقية مناهضة الصهيونية ومقاومة التطبيع" ومقرها إسطنبول ، وذلك لمحاربة التطبيع وإعلان سنة 2021 عام فلسطين ومقاومة التطبيع .وتم إنتخاب رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع "أحمد ويحمان" و "أحمد النعيمي" أمين عام الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع نائباً له . وضمت الهيئة في عضويتها ناشطين من المغرب والجزائر وفلسطين ولبنان والسنغال وتونس وسوريا وغانا والإمارات والبحرين وماليزيا وبريطانيا والعراق وكوت ديفوار والكويت وموريتانيا والسودان وإندونيسيا وليبيا والأردن . وعلى صعيد متصل، جددت حركة المقاطعة (BDS) مطالبة السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن الناشط الحقوقي ومنسق حركة المقاطعة في مصر "رامي شعث" المعتقل لدى السلطات المصرية دون تهمة أو محاكمة. كذلك أدانت حركة المقاطعة (BDS) لقاء سفير دولة الإحتلال الإسرائيلية لدى الولايات المتحدة الأميركية "جلعاد أردن" السفيرة المغربية "لالة جمالة العلوي" للبحث حول مستقبل التطبيع بين دولة الإحتلال الإسرائيلية والمغرب. وفي ذات السياق، نظم ناشطون فرنسيون متضامنون مع القضية الفلسطينية في فرنسا وقفة إحتجاجية أمام إحدى خطوط شركة "Egis group" الرائدة في مجال هندسة البناء وخدمات النقل، داعين لمقاطعتها بسبب دعمها للحافلات الإسرائيلية التي تبني المستوطنات التي جرمها مجلس الامن والقانون الدولي. كما دعا الإعلان الختامي للقمة الأفريقية إلى إنهاء جميع أشكال التعامل مع دولة الإحتلال الإسرائيلية.

disqus comments here