الاحتلال يواصل انتهاكاته: إصابات واعتداء للمستوطنين واعتقال مواطنين

تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم السبت، انتهاكاتها بحق أبناء شعبنا وممتلكاته، حيث أصيب 7 مواطنين برصاص الاحتلال والعشرات بالاختناق في بيت دجن وكفر قدوم وبديا، ومستوطنون يعتدون على المواطنين في الخليل وعصيرة القبلية، واعتقال مواطنين.

مستوطنون يعتدون على شاب ورعاة ماشية في الخليل ويهاجمون أهالي عصيرة القبلية

 في الخليل، اعتدى عدد من مستوطنين "رمات يشاي" المقامة عنوة على أراضي المواطنين وسط الخليل، بالضرب على الشاب هيثم تيسير أبو عيشة (20 عاما) في حي تل الرميدة أثناء تواجده بمحاذاة منزله، ما تسبب بإصابته برضوض وكدمات.

وأوضحت مصادر محلية أن الشاب حاول التصدي للمستوطنين الذين طاردوا وشتموا بألفاظ نابية الصحفي مصعب شاور في الخليل بحماية جنود وشرطة الاحتلال المدججين بالسلاح، أثناء توثيقه انتهاكاتهم في البلدة القديمة.

كما اعتدى مستوطنون، على رعاة الماشية، ورشقوهم بالحجارة، قرب قرية التوانه في مسافر يطا جنوب الخليل.

وقال منسق لجان الحماية والصمود بمسافر يطا وجبال جنوب الخليل فؤاد العمور ، إن مستوطني "حفات ماعون" المقامة على أراضي المواطنين بمسافر يطا، هاجموا رعاة الماشية شرق قرية التوانه، ورشقوهم بالحجارة، وطردوهم ومنعوهم رعاية مواشيهم في المنطقة، واعتدوا بالضرب على عدد من مواطني القرية الذين تصدوا لهم.

فيما تصدى أهالي عصيرة القبلية جنوب نابلس، لهجوم مجموعة من المستوطنين على البلدة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مجموعة من مستوطني "يتسهار" هاجمت المنطقة الجنوبية من بلدة عصيرة القبلية، وتصدى لهم الأهالي وسط اندلاع مواجهات في المنطقة.

إصابة 7 مواطنين برصاص الاحتلال والعشرات بالاختناق في بيت دجن وكفر قدوم وبديا

أصيب خمسة شبان بالأعيرة الاسفنجية بينهم مسعف، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، يوم السبت، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية شرق قلقيلية.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية بكفر قدوم مراد شتيوي ، بأن جنود الاحتلال اقتحموا القرية عقب انطلاق المسيرة، وأطلقوا قنابل الغازل المسيل للدموع، الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والأعيرة الاسفنجية، ما أدى إلى إصابة خمسة شبان بالأعيرة الاسفنجية بينهم مسعف، إضافة إلى العشرات بالاختناق.

وشرق نابلس، أصيب يوم السبت، مواطنان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إلى جانب العشرات بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، فعالية لزراعة أشتال الزيتون في قرية بيت دجن شرق نابلس.

وقال عضو اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في قرية بيت دجن سليم أبو جش، إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في الفعالية السلمية، بعد محاولتهم إزالة سواتر ترابية وضعها الاحتلال في منطقة "الثغرة" شرق القرية مؤخرا، واطلقت باتجاههم الرصاص وقنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق.

وأشار إلى أن المشاركين في الفعالية التي تنظم لمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس حزب الشعب الفلسطيني، من زراعة نحو 400 شتلة زيتون، في منطقة "الثغرة".

وفي سلفيت، أصيب عشرات المواطنين، اليوم السبت، بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، وبكدمات نتيجة اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين عليهم بالضرب، في خلة حسان غرب بلدة بديا غرب سلفيت.

وأطلق جيش الاحتلال الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، وغاز الفلفل صوب المشاركين في فعالية زراعة أشجار، وتعزيز تواجد المزارعين والمواطنين في أراضيهم المهددة بالاستيلاء عليها، لصالح إقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي المحافظة.

وقال رئيس هيئة الجدار والاستيطان وليد عساف ، إن جنود الاحتلال والمستوطنين منعوا الفعالية التي دعت إليها الهيئة، وفعاليات محافظة سلفيت وإقليم حركة "فتح"، مضيفا أن الجنود وفروا الحماية للمستوطن الذي قام بوضع "كرفان" كمقدمة لإنشاء البؤرة الاستيطانية الجديدة، واعتدوا على الأهالي والمشاركين باستخدام الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت وغاز الفلفل.

اعتقال شاب وطفل شرق نابلس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، شاب وطفل من مخيم بلاطة للاجئين، على حاجز عسكري شرق نابلس.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال المتواجدة على حاجز بيت فوريك العسكري، اعتقلت المواطنين عصام حسام صلاح (18 عاما)، وعبد الكريم جاسر عيسى (15 عاما)، وهما من مخيم بلاطة، أثناء مرورهما عبر الحاجز المذكور.

إبعاد مقدسية عن المسجد الأقصى

أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم السبت، المقدسية فاطمة خضر (63 عاما) من بلدة بيت حنينا بالقدس المحتلة، عن البلدة القديمة والمسجد الأقصى، لستة أشهر.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت المقدسية خضر في 21 كانون ثاني/ يناير المنصرم عقب اقتحام منزلها وتفتيشه في بلدة بيت حنينا، وأفرجت عنها في وقت لاحق.

disqus comments here