دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تتضامن مع المذيع النرويجي"MATHESON"، مقدم برنامج "SHAUN PA P13"، بعد تعرضه لهجوم من اللوبيات الصهيونية لإنتقاده "إسرائيل"

تعرب دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، عن تضامنها الكامل مع المذيع النرويجي "MATHESON"، مقدم برنامج "SHAUN PA P13"، الذي تعرض لهجوم حاد من قبل اللوبيات الصهيونية وأصدقاء "إسرائيل" في النرويج، بسبب إنتقاده أكثر من مرة لإسرائيل، ووصفها بأنها دولة احتلال عنصرية، بسبب إحجامها عن تقديم لقاحات فيروس كورونا الى الفلسطينيين، وحصر عملية التلقيح بالإسرائيليين، على الرغم من مسؤولية إسرائيل المباشرة عن الشعب الفلسطيني الذي تحتل أرضه وفقا لقرارات الأمم المتحدة

وتؤكد دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بأن هذا الهجوم المسعور على المذيع "MATHESON"، وتقديم 300 شكوى بحقه، ومطالبة إذاعة "NRK" النرويجية بالاعتذار وسحب البرنامج وطرد المذيع، تأتي في سياق التعدي على حرية الإعلام ومهنيته، وحرية الرأي والتعبير، الذي يكفله القانون النرويجي، وقانون الاتحاد الأوروبي، كما يعبر عن العقلية الفاشية للحركة الصهيونية وداعميها، الذين يمارسوا جميع أشكال الإرهاب، بما فيه الإرهاب الفكري وخلق الأكاذيب، والترويج للروايات المضللة، بهدف ترهيب وإسكات جميع الأصوات الحرة التي تقف الى جانب الشعب الفلسطيني، وحقوقه الوطنية وقضيته العادلة، وعلى وجه الخصوص ناشطي حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS)، التي تشكل مصدر ارق للاحتلال الإسرائيلي وقيادته، بسبب اتساع رقعة التأييد لنشاطاتها وفعالياتها، المطالبة بمحاصرة الاحتلال الإسرائيلي ومقاطعته، لانتهاكاته المستمرة للقانون الدولي

وتثمن دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عاليا، هذا الموقف الإنساني المشرف الذي اتخذه المذيع "MATHESON"، والذي يعبر عن وعي وإدراك عالمي بخطورة استمرار الاحتلال الإسرائيلي، وعنصريته الممارسة بحق الشعب الفلسطيني، كما تؤكد على اتساع رقعة التضامن مع الشعب الفلسطيني، والمكانة التي تحتلها القضية الفلسطينية، في وجدان وضمير جميع احرار العالم.

 

 

                                                                   دائرة المقاطعة

 

 

                                                                    في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

 

 

                                                                  4/2/2021

disqus comments here