اشتية يبحث مع وزير الشؤون الخارجية الالماني المسار السياسي والانتخابات

التقى رئيس الوزراء د. محمد اشتية، يوم الثلاثاء، عبر الاتصال المرئي، وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني نيلز آنين، لبحث آخر المستجدات السياسية بما يتعلق بالقضية الفلسطينية واجراء الانتخابات العامة في فلسطين.

وشدد اشتية، خلال الاجتماع على أهمية دعم مسار سياسي مستند الى الشرعية الدولية، وإعادة احياء عملية السلام على مبدأ حل الدولتين، ودعم دعوة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر سلام دولي، قائلا: " مسار صيغة ميونخ هو مسار مساند للرباعية الدولية، ونشأ في ظرف هام لمواجهة الضم وصفقة ترامب".

واستعرض اشتية الاتصالات مع الإدارة الامريكية الجديدة والطلب الفلسطيني لإعادة العلاقات مع الولايات المتحدة الى ما قبل إدارة الرئيس السابق ترامب، وجعل العلاقة مع الإدارة الامريكية هي ثنائية بمعزل عن العلاقة مع إسرائيل، بالإضافة الى إعادة الدعم الأمريكي المقدم لفلسطين والاونروا، وإعادة فتح البعثات الدبلوماسية التي أغلقت سواء في واشنطن او القدس الشرقية، واصفا الاتصالات بانها إيجابية وترسم مسار هام في العلاقة الثنائية بين فلسطين والولايات المتحدة.

ووضع اشتية، وزير الدولة الألماني في صورة الجهود المبذولة لعقد الانتخابات الفلسطينية، والحوار الفلسطيني بين الفصائل المختلفة الذي سيعقد الأسبوع القادم في القاهرة من اجل إنجاح سير الانتخابات، مطالبا بإرسال مراقبين لمراقبة سير العملية الانتخابية على أكمل وجه.

واطلع اشتية آنين على الجهود الحكومية في مواجهة انتشار فايروس كورونا، بالإضافة الى الجهود لجلب اللقاحات من مختلف المصادر للبدء في حملة تطعيم وطنية.

disqus comments here