• صامدون تدعو إلى مواجهة السياسات الألمانية العنصرية بحق أنصار فلسطين
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    برلين -   عدد القراءات :11 -   2019-07-11

    بدعوة من مانو بينيتا عضو البرلمان الأوروبي وقائمة " اليسار الموحد " شاركت شبكة صامدون للدّفاع عن الأسرى في لقاء تضامني خاص في بروكسل جرى تخصيصه لبحث سياسة القمع العنصرية التي تنتهجها الحكومة الألمانية ضد أنصار فلسطين وحركة المقاطعة (بي دي اس) ومحاولات تجريم العمل التضامني الفلسطيني، وكذلك المنع السياسي الذي فرضته السلطات الألمانية بحق الكاتب الفلسطيني خالد بركات حيث طالبته مغادرة ألمانيا قبل نهاية شهر يوليو / تموز الجاري.

    وقدّم مانو بينيتا مُداخلة قصيرة أشار فيها الى أنه يُعّبِر عن تضامنه المبدئيّ مع الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية المشروعة ومع الفلسطينيين في فلسطين والمخيمات وفي أوروبا أيضاً،" خاصة في ألمانيا حيث يتعرضون مع أنصارهم وأصدقائهم إلى هجمة سياسية بشعة ". معتبراً أنها " حملة صهيونية تشنها السلطات والبرلمان في ألمانيا على نحو خاص ضد ( بي دي اس ) وأنصار فلسطين بذريعة معاداة السامية كان آخرها منع خالد بركات من المشاركة في أي عمل والطلب اليه مغادرة المانيا ".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة