• «الديمقراطية» في الذكرى الـ33 لاغتيال الرفيق خالد نزال: تدعو لإسقاط الانقسام وتصعيد الانتفاضة والمقاومة ضد الاحتلال
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    غزة -   عدد القراءات :15 -   2019-06-09

    أكدت أن الشهداء سيخلدهم شعبنا لما قدموه من تضحيات جسام من أجل قضيتهم الوطنية

    * الشهيد خالد نزال سجله ناصع ومشرف، وهو مناضل من أجل الحرية والواجب الوطني، وقاد مقاومة مشروعة ضد الاحتلال الإسرائيلي والحركة الصهيونية

    ■أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في قطاع غزة بياناً في الذكرى الـ33 لاغتيال الرفيق خالد نزال:
    تحل (غدا) التاسع من حزيران (يونيو)، الذكرى الـ33 لاغتيال القائد الوطني الكبير الرفيق خالد نزال عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومسؤول قوات إسناد الداخل برتبة عقيد في قوات الثورة الفلسطينية، على أيدي جهاز الموساد الإسرائيلي في العاصمة اليونانية.
    لم تكتف دولة الاحتلال الإسرائيلي بجريمة اغتياله بدم بارد في 9 حزيران (يونيو) 1986، حيث تتهمه بالتخطيط لتنفيذ عشرات العمليات التي أدت لمقتل إسرائيليين وفي مقدمتها عملية معالوت (ترشيحا) والتي أدت لسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المستوطنين الإسرائيليين، بل تواصل التحريض عليه وعلى شهداء ومناضلي شعبنا الفلسطيني، وتواصل تجريم المقاومة الفلسطينية ووسمها بـ«الإرهاب»، عندما هدمت النصب التذكاري وميدان الشهيد خالد نزال في شارع جنين- حيفا بمحافظة جنين بالتزامن مع الذكرى الـ31 لاستشهاده.
    إن الجبهة وهي تحيي الذكرى الـ33 لاغتيال الرفيق خالد نزال «أسد فلسطين»، تؤكد أن الشهداء سيخلدهم شعبنا الفلسطيني لما قدموه من تضحيات جسام من أجل قضيتهم الوطنية على طريق الحرية والعودة وتقرير المصير.
    وقالت الجبهة، إن «الشهيد خالد نزال سجله ناصع ومشرف، وهو مناضل من أجل الحرية والواجب الوطني، وقاد مقاومة مشروعة ضد الاحتلال الإسرائيلي والحركة الصهيونية».
    وختمت الجبهة بيانها، بالتأكيد على أهمية الوحدة الداخلية وإسقاط الانقسام المدمر، واستنهاض الحركة الجماهيرية وتطويرها نحو الانتفاضة الشاملة، وتصعيد المقاومة ضد الاحتلال والاستيطان، وضرورة تطبيق قرارات المجلس الوطني (30/4/2018) وفي مقدمتها طي صفحة أوسلو وإعادة تحديد العلاقة مع دولة الاحتلال، وفي مقدمتها وقف التنسيق الأمني وبروتوكول باريس الاقتصادي، وطلب الحماية الدولية لشعبنا والعمل على نقل القضية والحقوق الوطنية إلى الأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية، لمجابهة الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه المتواصلة بحق شعبنا، ومواجهة صفقة ترامب.■
    الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
    المكتب الصحفي/ قطاع غزة
    8/6/2019

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة