• «الديمقراطية» تدعو لتوحيد قوى المقاومة في مواجهة المشروع الاميركي
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    غزة -   عدد القراءات :10 -   2019-05-26

    عتبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ان اندحار الاحتلال الاسرائيلي ذليلا عن معظم الاراضي اللبنانية دون قيد او شرط قبل (19) عاما كان انتصار سيبقى خالدا في ذاكرة جميع الوطنيين وكل الشعوب التي تعاني بطش الاحتلال بمختلف اشكاله، بعد ان تمكنت المقاومة ببسالة مقاتليها وتضحيات ابطالها وصمود شعبها ان تفشل اهداف الاحتلال وسياساته باخراج لبنان من دائرة الصراع المباشر مع الاحتلال الاسرائيلي كمقدمة للاستفراد بالشعب الفلسطيني ومقاومته بهدف فرض حل اسرائيلي– أميركي يشطب الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الفلسطيني وفي مقدمتها حق العودة للاجئين الفلسطينيين.
    وقالت «الجبهة» خلال بيان لمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لعيد المقاومة والتحرير في لبنان والذي هو عيد انتصار كل احرار العالم وكل من ساهم في مشروع المقاومة منذ بداية المشروع الصهيوني من فلسطينيين وعربا واحرار على مستوى العالم، قالت إنها «مناسبة تدفعنا للتأكيد مجدداً على ضرورة توحيد قوى المقاومة في مواجهة المشروع الاميركي – الصهيوني الذي يستهدف القضية الفلسطينية ويستهدف ايضا المنطقة العربية برمتها، الامر الذي يدعونا لتعزيز مواطن قوتنا وفي مقدمتها استنهاض فعل المقاومة بمختلف اشكالها»..
    وشددت الجبهة الديمقراطية على تمسكها بالمقاومة كخيار نضالي اثبت جدواه في اكثر من مناسبة وكرد مباشر على اجراءات وممارسات الاحتلال الاسرائيلي ضد شعبنا في الضفة الفلسطينية وفي قطاع غزه، مؤكدةً على حق مقاومتنا بالدفاع عن شعبها بعد أن فشل الاحتلال في استهداف المقاومة خلال العدوان الاخير على قطاع غزه وفشله ايضا في وقف الصواريخ التي اكدت التجربة ان بإمكانها أن تطال عمق دولة الاحتلال ومواقعها الإستراتيجية. ما يؤكد أن مقاومتنا ليست عاجزة عن الرد على جرائمه وباتت اكثر قوة وقادرة على توفير الحماية لشعبها..

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة