• البحيري يوضح سبب رفض إيران للتفاوض مع الولايات المتحدة
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    طهران -   عدد القراءات :21 -   2019-05-22

    قال الباحث في الشؤون الإيرانية أحمد البحيري، إن "الرفض الإيراني للتفاوض مع الولايات المتحدة يأتي بهدف تعبئة الرأي العام الداخلي"، مشيرا إلى أنه كلما زادت الأزمة بين واشنطن وطهران كلما كانت هناك قنوات سرية مفتوحة، سواء عبر وسطاء أو بطرق مباشرة حتى وإن لم يتم الإعلان عنها.

    وأضاف البحيري خلال لقاء له على فضائية الغد، أن ما يحدث الآن بتصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالاستعداد للتفاوض هو إظهار لواشنطن بأنها الدولة المتسامحة والتي تريد الحوار والتفاوض، ولإظهار إيران على أنها الدولة الرافضة للحوار.

    وبيّن أن الاستهانة بالقوة العسكرية الأمريكية هو أمر خاطئ، إذ اعتادت إيران في مجمل تفاوضتها السابقة وعلاقتها الغربية على التعنت للوصول إلى السقف الأعلى في المفاوضات والمزيد من المكاسب، إلا أن هذه المرة تختلف مع وجود "ترامب" على رأس الإدارة الأمريكية الذي لديه معادلات مختلفة عن سابقيه.

    وتابع: أن "العملية العسكرية الأمريكية من عدمها متوقفة على رد فعل طهران وخاصة إذ أقدمت على عمل عدائي غير محسوب ضد المصالح الأمريكية أو دول الخليج العربي، وإذا لم تقدم على هذا فهناك مجال للوصول إلى مائدة الحوار، سواء عبر وسطاء أوروبيين أو خلال اتصالات مباشرة".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة