• «الديمقراطية»: تدين تعنت إدارة السجون الإسرائيلية ومماطلتها في تلبية حقوق أسرانا الأبطال
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    دمشق -   عدد القراءات :8 -   2019-04-15

    • إلى جانبهم في معركة «الكرامة 2»، وليس للأسرى ما يخسرونه سوى قيودهم

    ■ أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين سياسة التعنت والمماطلة التي تتبعها إدارة السجون، في دولة الاحتلال، في مفاوضاتها مع الأسرى الأبطال، وهم يخوضون معركة «الكرامة 2» دفاعاً عن حقوقهم الإنسانية، في ظل قوانين تتبعها إدارة السجون الإسرائيلية، تستعيد فيها أسوأ تجارب سجون الأنظمة الفاشية في التاريخ.

    وقالت الجبهة إن إدارة السجون تقع في خطأ جسيم إن هي اعتقدت أن أسرانا الأبطال سوف يتراجعون عن مطالبهم، أو أنهم سوف يرضخون لضغوط السجان، للتنازل عن حقوقهم التي كسبوها على مر سنوات الأسر والإعتقال، مقابل تضحيات وعذابات كبرى، في معارك خاضوها موحدين، معركة إثر معركة، دون أن يسلموا بواقع السجن، أو يتنازلوا عن كرامتهم الوطنية.

    واستعادت الجبهة شعار الأسرى، كما رفعه الأسير حسين درباس، إبن الجبهة الديمقراطية، وعضو قيادة «معركة الكرامة2» حين صرح قائلاً إنه «ليس للأسرى ما يخسرونه سوى قيودهم». وختمت الجبهة أن جماهير شعبنا، في مناطق تواجده كافة، ستبقى على العهد إلى جانب أبطال الحركة الأسيرة إلى أن يلحقوا الهزيمة بإدارات السجون، وتتحقق مطالبهم كاملة.

    ■ الاعلام المركزي

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة