• رثاء دافيد غروسمان لعاموس عوز
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    توفيق أبو شومر -   عدد القراءات :72 -   2018-12-31

    رثى الروائي، دافيد غروسمان عاموس عوز، المتوفى يوم، 28-12-2018م في صحيفة، يديعوت أحرونوت يوم، 30-12-2018م قال:

    "كان عوز كريما، حكيما.

    سعيدٌ مَن يُجالسه في الصباح على فنجان قهوة، حتى الذين لم يعرفوه من قبل!

    رائعٌ عندما يُحلِّلُ واقعنا الراهن بحكمةٍ ورويَّةٍ، كان يتمتع بحاسة الفهم لطبيعة البشر، وطائفة السياسيين.

    كنتُ أتعلم منه في كل مرةٍ، أقابله فيها، هو كاتبٌ عظيمٌ في الأدب العبري، وشخصيةً بارزة في العالم.
    كان مُلهِما لعدد كبيرٍ من الكتاب، ولا سيما لي أنا شخصيا، فقد تأثرتُ بكتابه: "في أرض إسرائيل" وانعكس التأثيرُ في كتابي: "الرياح الصفراء". كم خبرةً اكتسبُها بعد أن أقرأ له كتابا!

    كان يحرك في نفسي الرغبة في الإبداع، وبخاصةٍ عندما قرأتُ روايته: "قصة الحب والظلام".

    سمعتُ كثيرين ممن قرأوها يقولون: لقد ألقى في نفوسنا شعاع الفهم للواقع في إسرائيل، أثار فينا القلق على مستقبلها، وإخفاقاتها، وحقيقة بقائها، من خلال قصة طفولته، حيث أنار طريق القارئين، بدا واضحا صريحا، ساخرا!

    حتى عندما فزتُ بجائزة، بوكر، لم يحضر الاحتفال، شعرتُ بالفراغ لأنه لم يكن موجودا. التقيته بعد يومين، جرى بيننا حوارٌ دافئٌ.

    سأظل أردد مقولة: "أنا وكل جيلي نجلس فوق أكتاف هؤلاء العظماء، عاموس عوز، و أ. ب. يهوشوع.

    غادرنا عاموس عوز مبكرا، كل الإسرائيليين يشاطرونني ألمي، حتى معارضيه.

    إنَّ رحيله جلبَ لنا الخسارة والألم.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة