• عميد الأسرى العرب.. ثلاثون عاما ونيف في سجون الاحتلال الإسرائيلي..!
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    عبد الناصر فروانة -   عدد القراءات :26 -   2018-10-11

    "صدقي المقت".. يعبر عن وطنيته ويجسد عروبته ويدافع من حقوق شعبه وأمته. فيقاوم ويعتقل.. ويتحرر ومن ثم يعود ويقاوم، فيعتقل ولم يسقط الراية. فهو "صدقي" الذي عرفناه في السجون منذ ما قبل ثلاثة عقود، بشموخه وكبريائه. هو ذاك الأسير العربي السوري الذي سجل صمودا على مدار سنوات سجنه الطويلة، فاستحق اليوم لقب "عميد الأسرى العرب"، فهو اكثرهم قضاء للسنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، حيث قضى (على فترتين) ثلاثين عاما وثمانية شهور..!

    "صدقي المقت" شاب عربي من مجدل شمس في هضبة الجولان السورية المحتلة، كان قد اعتقل بتاريخ 23-8-1985 مع مجموعة من رفاقه في حركة المقاومة السرية وحكم عليه بالسجن 27 عاما، قضاها كاملة وتحرر في 22-8-2012، ولتعيد سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقاله بتاريخ 25-2-2015 وتثبت الحكم عليه يوم أمس بالسجن (11) عاما. وبذلك يكون قد قضى في سجون الاحتلال ثلاثين عاما وما يزيد بثمانية شهور..!!

    من فلسطين الحبيبة ومن غزة العزة نبرق للأسير "صدقي المقت" خالص تحياتنا واعتزازنا، كما ونبرق تحياتنا الحارة الى عموم الأسرى المحررين ولكافة الأهل في هضبة الجولان السورية المحتلة، ونعلي اليوم صوتنا عاليا تضامنا معه ومع أسرته، ونؤكد على أن الحكم الصادر بحقه هو حكم جائر وظالم وسياسي بالدرجة الأولى، وسنبقى دوما ننادي بالحرية لك ولعموم الأسرى، وسنبقى أوفياء لك ولكل الأسرى الذين قاوموا المحتل ودافعوا عن حقوق شعوبهم وأمتهم .
    وتبقى سوريا شامخة بوجه العواصف، فهي عشقنا ولابد وان تنتصر.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة