• ترامب صفقة عقارات.. دولة واحدة أو دولتان
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    نيويورك - وكالات الانباء -   عدد القراءات :53 -   2018-09-27


    بعد ساعات معدودة من لقائه مع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، كرر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، دعمه لحل الدولتين، دون أن يستبعد حل الدولة الواحدة، باعتباره أن ذلك يتعلق بالطرفين الإسرائيلي والفلسطيني، وأن الأمر كـ"صفقة عقارات".

    وقال ترامب، في مؤتمر صحفي في نيويورك، إنه يعتقد أنه سيتم إنجاز اتفاق، ووصف ذلك بأنه كـ"صفقة عقارات".

    وبحسبه، فإن غالبية الإسرائيليين يوافقون على حل الدولتين، ولكن أحدا لا يريد قول ذلك.

    وقال أيضا إنه يعتقد أن حل الدولتين يبدو معقولا أكثر من أي اقتراح آخر، مضيفا أن الأمر الأهم، بالنسبة له، هو أن توافق إسرائيل والفلسطينيون على خطة معينة.

    وتابع أن ذلك منوط برضا الطرفين، مضيفا "دولة واحدة أو دولتان.. كما يريدون".

    كما تطرق ترامب في حديثه إلى مستشاره وصهره، جاريد كوشنر، الذي وصفه بأنه "يعشق إسرائيل"، إلا أنه "سيكون متزنا تجاه الفلسطينيين" في حال تجددت المفاوضات بين الطرفين في المستقبل، بحسبه.

    وقال أيضا "نحن في الطريق إلى حل الدولتين"، رغم أن عددا من الزعماء العرب، بينهم الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، قد قالوا له إنه من غير الممكن التوصل إلى سلام في الشرق الأوسط بين الإسرائيليين والفلسطينيين. على حد قوله.

    يشار إلى أن ترامب خصص في المؤتمر الصحفي مدة دقيقتين للشأن الإسرائيلي – الفلسطيني، الذي استمر أكثر من ساعة.

    وردا على سؤال عما يتعين على إسرائيل أن تتخلى عنه مقابل نقل السفارة للقدس، قال ترامب "لقد سحبت على الأرجح أكبر ورقة من على الطاولة... وبالتالي من الواضح أنه يتعين علينا التوصل إلى اتفاق عادل. يتعين أن نفعل شيئا. الاتفاقات يجب أن تكون جيدة للطرفين. إسرائيل سحبت الورقة الأولى وهى ورقة مهمة".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة