• ترامب: اعترافنا بالقدس عاصمة لإسرائيل ولن نقدم الأموال إلا لمن يحترمنا
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    القدس المحتلة - وكالات الانباء -   عدد القراءات :35 -   2018-09-26

    قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن إدارته اتخذت خطوة مهمة من خلال اعترافها بمدينة القدس عاصمةً لإسرائيل ونقل السفارة من تل أبيب إلى المدينة المقدسة، متابعاً: “لن نقدم المساعدة المالية إلا لم يحترمنا ولأصدقائنا فقط”.

    وادعى ترامب، خلال كلمته في الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن إدارته ملتزمة بالسلام في الشرق الأوسط بما فيه السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

    وأضاف: “لن نبقى رهينة العلقيات الدينية والروايات التي أثبت خطأئها على مر السنين”، متابعاً: “لن نعود لمجلس حقوق الإنسان ولن نوفر أي دعم لمحكمة الجنايات الدولية، فهي لا تحظى بأي شرعية وتنتهك مبادئ العدالة والمساواة”.

    واستكمل ترامب: “نهجنا في الشرق الأوسط هو إحداث تغيير تاريخي، بعد زيارتي إلى السعودية ودول الخليج لقد أنشأت مركزاً جديداً لمكافحة الإرهاب، وهم يعملون معنا ضده في منطقتهم”.

    من ناحيته، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن حل الدولتين بين الفلسطينيين وإسرائيل أصبح بعيد المنال، لافتاً إلى أن الصراع في الشرق الأوسط يشتد.

    وحذر غوتيرش، خلال كلمته في افتتاح الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، من تزايد الفوضى وسط تهديدات بانهيار النظام العالمي المستند إلى القوانين.

    وأضاف أن الثقة في النظام العالمي الذي يستند إلى القوانين وبين الدول “عند حافة الانهيار، وأن التعاون الدولي أصبح أكثر صعوبة” مؤكدا “اليوم النظام العالمي يزداد فوضى، وعلاقات القوة أصبحت أقل وضوحاً والقيم العالمية تتعرض للاندثار، والمبادئ الديموقراطية محاصرة”.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة