• الديمقراطية» ترحب بالموقف الأوروبي المتقدم الذي حذر من عواقب هدم «الخان الأحمر»
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    القدس المحتلة - وكالات الانباء -   عدد القراءات :34 -   2018-09-11

    رحبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بالموقف الموحد للدول الأوروبية الخمس الكبرى (ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا) ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية، فيدريكا موجيريني، الذين طالبوا الحكومة الإسرائيلية بعدم هدم وتشريد سكان قرية «الخان الأحمر» في المنطقة المعروفة «E1» الواصلة بين القدس المحتلة والضفة الفلسطينية.
    واعتبرت الجبهة، الموقف الأوروبي الذي حذر من «عواقب هدم «الخان الأحمر» وتشريد سكانها، التي ستكون «خطيرة وتهدد آفاق حل الدولتين»»، موقف إيجابي يجب تطويره بمواصلة الضغوط على إسرائيل لوقف نشاطاتها الاستيطانية ومنها وقف إقامة المخطط الاستيطاني في منطقة «E1».
    ورأت الجبهة أن رفض المحكمة العليا الاسرائيلية التماس أهالي قرية «الخان الأحمر» وإمهالهم أسبوع لإخلائها تمهيداً لهدمها وتهجير سكانها، محاولة إسرائيلية بائسة لعزل مدينة القدس المحتلة بالكامل وتقسيم الضفة الفلسطينية وفصل مناطقها الشمالية عن الجنوبية.
    وثمنت الجبهة، الموقف الجماهيري والفصائلي الذي هب لمساندة أهالي «الخان الأحمر» والتصدي لمحاولات الاحتلال إخلاء وهدم وتشريد سكان «الخان الأحمر» بالقوة، ودعت لاستمرار الاعتصامات المفتوحة في المنطقة.
    ودعت الجبهة اللجنة التنفيذية والسلطة الفلسطينية الى نقل قضية «الخان الأحمر» إلى محكمة الجنايات الدولية ومجلس الأمن الدولي، وفتح تحقيق دولي في جرائم الاحتلال والمستوطنين.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة


دراسات عسكرية