• اسرائيل تهدد بعد اصابة عدد من المستوطنين بالصواريخ: حماس تجاوزت تفاهمات 2014 وستدفع الثمن وجاهزون لمعركة واسعة
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    بيت لحم - وكالات الانباء -   عدد القراءات :7 -   2018-08-09

    ترجمة خاصة- واصل المسؤولون الاسرائيليون، صباح اليوم الخميس، تهديداهم اتجاه قطاع غزة، حيث قال مسؤول عسكري كبير ان الجيش مستعد لمعركة واسعة النطاق خصوصا بعد ان خرقت حماس التفاهمات التي تم التوصل اليها عند التوصل لوقف اطلاق النار عام 2014.

    وتاتي التصريحات للمسؤولين العسكريين الاسرائيليين في اعقاب ليلة صاخبة تم فيها اطلاق ما يزيد عن مئتان وعشرون صارخا فلسطينيا من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الاسرائيلية المحاذية للقطاع، مما ادى لاصابة عدد من الاسرائيليين بينهم امراة وصفت جراحها بالخطيرة الى جانب نحو عشرة اخرين اصيبوا بجروح متفاوتة، بينما اعلن اصابة العشرات منهم بالهلع.

    وامر جيش الاحتلال بعقد البرامج التعليمية والمخيمات الصيفية في المناطق المحمية في محيط مستوطنات قطاع غزة المعروفة “بغلاف غزة” الى جانب منطقة نتيفوت جنوب اسرائيل؟

    وحذر مسؤول عسكري اسرائيلي من تدهور شامل في قطاع غزة: “لان الجيش الاسرائيلي يقترب من معركة شاملة بعد أن ارتكبت حماس أخطاء جسيمة” الليلة الماضية وفجر اليوم”.

    وقال ان على حماس أن تفهم أن “العمل أكثر تعقيدًا مشددا على ان حماس ابتعدت عن التفاهمات التي تم التوصل إليها بعد عملية الجرف الصامد عام 2014.

    وقال مصدر عسكري رفيع المستوى صباح اليوم أن الجولة الحالية من التصعيد على طول الحدود الجنوبية امر لا يمكن القبول به وأن الجيش الإسرائيلي لديه خطط لمواجهة التطورات وإذا لزم الأمر فان الجيش سيقوم باجلاء المستوطنات أيضا بالقرب من السياج الأمني.

    و وفقا للمصدر، فقد ارتكبت حماس”أخطاء خطيرة” في أعقاب إطلاق أكثر من 210 صاروخ على الأراضي الإسرائيلية منذ الليلة الماضية.

    واكد الضابط الاسرائيلي الكبير ان حماس بدات بالتصعيد منذ نهاية شهر مارس اي منذ بدأت مسيرة العودة “، مما أدى إلى زيادة المظاهرات الأسبوعية على الحدود مع إسرائيل وقادت الحركة مسار التصادم والاحتكاك وتسعى الى خلق معادلة جديدة في الساحة الفلسطينية.

    وقال الضابط ان الجيش الإسرائيلي يعمل على احتواء الموقف في الواقع، ولكن على استعداد لتطورات بشكل ملحوظ ومن بين الاشياء الاخرى التي يمكن ان نقوم بها هي إخلاء المستوطنات الحدودية إذا لزم الأمر.

    وأضاف مسؤول عسكري آخر أن الجولة الحالية من التصعيد هي نتيجة الحادث الذي وقع يوم الاربعاء بعد مقتل اثنين من قناصة حماس حيث قتلهم الجيش عن طريق الخطا.

    وأضاف الضابط الرفيع أنه بالرغم من عقد سلسلة من المحادثات حول التهدئة يبدو أن حماس تبتعد عن هذه التنهدئة وتتقدم إلى المعركة التي ستضرب فيها بشدة”.

    ورجح الضابط الاسرائيلي الكبير أن تستمر الهجمات مشيرا الى ان الهجمات التي تلقتها حماس الليلة الماضية ادت لايصال الرسالة.

    واشار الضابط الاسرائيلي الى ان قواته وجهة ضربات قاسية لحركة حماس حيث تم استهداف العشرات من مواقع حماس العسكرية على حد قوله.

    ,وبحسب الضابط الاسرائيلي فقد اغارت قوات الاحتلال على منشأة لانتاج عوامل لبناء أنفاق ولوحات إسمنت للانفاق بالاضافة الى فتحة نفق بحري في منطقة الساحل وأهداف أخرى في عدة مجمعات عسكرية من بينها مواقع لانتاج الاسلحة وصواريخ ومجمع عسكري يستخدم كمخزن لوجيستي مركزي.

    ان المنشاة لانتاج عوامل بناء الانفاق يعتبر موقع كان في الماضي فندقًا استولت عليه منظمة حماس في العام ٢٠١٢. يتم انتاج العوامل للانفاق داخل هذه المنشأة في غطاء مدني.

    وحمل الجيش الاسرائيلي حماس مسؤولية ما يجري في قطاع غزة وستتحمل مسؤولية تداعيات هذه الاعمال التي يتم تفعيلها ضد مواطني إسرائيل.

    واكد قادة جيش الاحتلال ان قواتهم جاهزة لسيناريوهات متنوعة ومصمم على مواصلة تنفيذ مهمته في حماية مواطني إسرائيل على حد ادعائهم؟

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة


دراسات عسكرية