• المقاومة الوطنية تدعو للرد بشكل جماعي والقسام ترفع الجهوزية للدرجة القصوى ردا على إستشهاد عناصرها
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    غزة - وكالات الانباء -   عدد القراءات :25 -   2018-07-26

    نعت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، شهداء شعبنا الذين ارتقوا مساء اليوم جراء قصف إسرائيلي شرق مدينة غزة، داعية للرد بشكل جماعي من خلال غرفة العمليات المشتركة.
    وأكدت الكتائب أن جريمة الاحتلال بحق أبناء شعبنا تستدعي ضرورة تدارس سبل الرد من قبل غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة، مطالبة بأن يكون الرد بشكل جماعي ومتفق عليه.
    وشددت الكتائب على ضرورة أن يدفع الاحتلال ثمن عدوانه على شعبنا، مشيرة إلى أن "جرائم الاحتلال لن تمر دون عقاب".
    وحذرت الاحتلال الإسرائيلي من استمرار عدوانه على شعبنا .

    بدورها أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس"، رفع الجهوزية للدرجة القصوى، واستنفار جميعِ جنودها وقواتها العاملة في كل مكان.

    وقالت الكتائب في بيان عسكري لها، صباح اليوم الخميس، إن "العدو سيدفع الثمن غالياً من دمائه جراء الجرائم التي يرتكبها يومياً بحق شعبنا ومجاهدينا."

    ودعت الكتائب جميع فصائل المقاومة من خلال "الغرفة المشتركة" والتي هي جزءٌ منها إلى رفع الجهوزية والاستنفار للدرجة القصوى.

    وأوضحت بأن إعلان رفع درجة الجهوزية والاستنفار جاء بعد إقدام جيش الاحتلال على قصف نقطةٍ رصد لقوات الضبط الميداني -"حماة الثغور" شرق غزة مساء أمس الأربعاء، ما أدى إلى استشهاد المقاومين محمد العرعير وأحمد البسوس وعبادة فروانة، "وهم يؤدّون واجبهم في الدفاع عن شعبهم ووطنهم ومقدساتهم".حسب البيان

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة


دراسات عسكرية