• مستوطنو رحاليم يواصلون التوسع على حساب أراضي المزارعين
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    رام الله - وكالات الانباء -   عدد القراءات :26 -   2018-06-12

    واصل مستوطنو "رحاليم" جنوب نابلس وشرق سلفيت التوسع الاستيطاني على حساب الأراضي الزراعية والرعوية.

    وأفاد شهود عيان أن المستوطنة يجري فيها بناء وحدات استيطانية جديدة، وأن الزحف الاستيطاني فيها باتجاه أراضي وحقول زيتون تتبع مزارعين من ياسوف واسكاكا شرق محافظة سلفيت.

    وأفاد الباحث خالد معالي أن أصل تسمية المستوطنة نسبة لأسماء المستوطنين رحيل دروق، ويتسحاق رومي، واللذين قتلا بإطلاق النار عليهما على طريق مستوطنة "أرئيل" شرق سلفيت.

    وأوضح أن مستوطنة "رحاليم" أنشئت على أراضٍ تمت مصادرتها من قرى: يتما، والساوية، واسكاكا، إلى الجنوب من نابلس؛ وشرق سلفيت حيث صدر أمر عسكري بمصادرة أرض المواطن جابر محمود عبد الله مجيد صلاح، من قرية يتما بتاريخ 15/11/1991؛ انتقامًا لمقتل مستوطنة في تلك المنطقة، وبعد ذلك سمحت سلطات الاحتلال في عام 1999 بوضع 15 وحدة سكنية ثابتة في الموقع، وبدأت المستوطنة بعد ذلك بالتوسع على حساب الأراضي المجاورة.


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة


دراسات عسكرية