• «الديمقراطية» تنعى شهيدة الواجب الإنساني والوطني الرفيقة رزان النجار
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    غزة - وكالات الانباء -   عدد القراءات :31 -   2018-06-03


    نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إلى شعبنا الفلسطيني الشهيدة البطلة الرفيقة رزان أشرف النجار (21 عاما) عضو اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني- الإطار النسائي للجبهة الديمقراطية- والتي استشهدت يوم الجمعة (1/6) جراء استهدافها المتعمد برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال تأديتها واجبها الإنساني والوطني في إسعاف المصابين في مسيرات العودة في جمعة «من غزة إلى حيفا.. وحدة دم ومصير مشترك» شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.
    وتقدمت الجبهة، من عائلة الشهيدة، ومن اتحاد لجان العمل النسائي والحركة النسوية الفلسطينية، ومن الطواقم الطبية الفلسطينية، بأحر التعازي باستشهاد الرفيقة رزان النجار شهيدة الأرض والعودة، والواجب الإنساني والوطني التي شاركت في مسيرة العودة منذ الثلاثين من آذار/ مارس الماضي، وأبت إلا أن تقوم بواجبها الإنساني والأخلاقي في إسعاف الجرحى.

    وشددت الجبهة الديمقراطية، أن الشهيدة رزان النجار تعتبر علامة نضالية فارقة في العطاء والتضحية في العمل الوطني والنسوي، رحلت وهي تتنسم عبق الأرض ورحيقها سيبقى يفوح في كافة ميادين الوطن، ورحيلها يعد وجعا جديدا يضاف إلى وجع الأرض والوطن والشعب.
    وأكدت الجبهة، أن إعدام الرفيقة رزان النجار جرى على الهواء مباشرة بدم بارد وهي ترتدي رداءً أبيضاً وشارة طبية وتحمل أدواتها الطبية في إسعاف الجرحى والمصابين في أرض الميدان شرقي خانيونس، في جريمة إسرائيلية ممنهجة وانتهاك فاضح للمواثيق والأعراف الدولية ولا سيما اتفاقية جنيف الرابعة، أمام الصمت والتخاذل الدولي على جرائم الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة بحق جماهير شعبنا الفلسطيني.
    ودعت الجبهة، المنظمات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان، إلى توثيق جريمة الإعدام الميدانية والقتل بدم بارد للشهيدة رزان من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي وهي تقوم بإسعاف الجرحى.
    وطالبت الجبهة، الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، ومجلس حقوق الإنسان، بإدانة جريمة إعدام الشهيدة رزان النجار وكافة جرائم الاحتلال، والعمل على تشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق شعبنا الفلسطيني، التي كان آخرها جريمة اغتيال الرفيقة رزان النجار.

    ودعت الجبهة القيادة الرسمية إلى العمل فوراً لنقل طلب توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، والعمل على استكمال إحالة جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين.
    ودعت الجبهة الديمقراطية، جماهير شعبنا إلى المشاركة الفاعلة في بيت عزاء شهيدة الوطن والأرض، الرفيقة رزان النجار.
    المجد للشهداء، والشفاء العاجل للجرحى، والحرية للأسرى والنصر لشعبنا.



    بطاقة تعريفية عن الشهيدة رزان النجار
    - نشأت الشهيدة الرفيقة الشابة رزان النجار ابنة الواحد والعشرين ربيعاً في عائلة فلسطينية مناضلة في بلدة خزاعة شرق محافظة خانيونس، انضمت إلى صفوف الجبهة الديمقراطية وإطارها النسائي "اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني" منذ نعومة أظفارها في عام 2014، ووالدتها الرفيقة صابرين النجار عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية.
    - تشربت الرفيقة رزان حب الوطن والأرض والتجذر في عشق القضية الفلسطينية والحقوق الوطنية.
    - استشهدت في 1/6/2018 أثناء قيامها بواجبها الإنساني والوطني شرق خانيونس لتنضم إلى سجل شهيدات وشهداء فلسطين.
    - شُيع جثمان الشهيدة رزان النجار (2/6/2018) على الأكتاف، تحت وابل من القنابل الدخانية أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، انتقاماً من الشهيدة رزان التي وهي في طريقها إلى مثواها الأخير في مقبرة الشهداء شرق خانيونس، حولت رحلتها الأخيرة إلى مسيرة وطنية حاشدة.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة


دراسات عسكرية

ارتفاع نسبة الصادرات العسكرية لدولة الاحتلال
القدس المحتلة - وكالات الانباء

حرب غزة 2014 .. أصعب حروب إسرائيل
غزة - وكالات الانباء

16 عامًا على ملحمة مخيم جنين
جنين - وكالات الانباء