• هيئة الاسرى: “طبيب في عيادة معتقل الرملة” يُنكل بأحد المعتقلين اثناء علاجه
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    رام الله - وكالات الانباء -   عدد القراءات :15 -   2018-05-17

    نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر عنها، اليوم الخميس، شهادة الأسير الشاب أسامة محمود الرجبي (23 عاماً) من مدينة الخليل، والذي تعرض لتنكيل طبي ولمعاملة قاسية أثناء علاجه على يد أحد الأطباء في عيادة “معتقل الرملة”.

    وأوضح محامي الهيئة لؤي عكة تفاصيل ما حصل مع الأسير الرجبي عقب زيارته له في معتقل “عوفر”، مشيراً بأنه جرى نقله الأسبوع الماضي إلى ما يسمى “عيادة الرملة”، وذلك لنزع قضيب حديدي من يده، فقام الطبيب المتواجد بإزالته من يده بعنف وبدون أن يستخدم أية معقمات أو مخدر، مما أدى إلى حدوث اعوجاج في عظم اليد، وأصبح الأسير لايستطيع تحريك أصابعه.

    وأضاف عكة بأن الرجبي لا يزال يشتكي من آلام شديده في يده وهو بحاجة إلى إجراء جلسلات علاج طبيعي بأسرع ما يمكن.

    وفي سياق ذي صلة سجل محامي الهيئة عكة، اعتداء جنود الاحتلال على الأسير القاصر ياسر سنيف (17 عاماً) ، بالضرب واللكمات على جميع أنحاء جسده، وذلك بعد مداهمة منزله ليلاً في قرية قراوة بني زيد قضاء رام الله.

    بينما تعرض الطفل حسين شاهين (17 عاماً) من مخيم الدهيشة في بيت لحم، للضرب الشديد على مختلف أنحاء جسده وخاصة قدميه المصابتين، ومن ثم اعتدى عليه أحد الجنود بضربه بأعقاب البنادق على رأسه مسبباً له جروح في رأسه، واستمر التنكيل به فقام عدد من الجنود بجره لمسافات طويلة قبل أن يتم نقله لأحد المعسكرات للتحقيق معه.

    كما ونكلت قوات الاحتلال بالقاصر محمد عناتي (16 عاماً) من بلدة بيتونيا قضاء رام الله، والذي جرى اعتقاله أثناء تواجده بالطريق العام، وتم اقتياده فيما بعد وهو مكبل اليدين ومعصوب العينين إلى مستوطنة “بينيامين” للتحقيق معه.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة


دراسات عسكرية