• تقرير يرصد انتهاكات مزدوجة للاحتلال والسلطة في الربع الأول من العام
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    الضفة الغربية المحتلة -   عدد القراءات :24 -   2018-04-16

    قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إنها أحصت خلال الربع الأول من العام الجاري انتهاكات عديدة قامت بها قوات الاحتلال وأجهزة السلطة في الضفة الغربية والقدس.

    وأشارت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا في تقريرها أن قوات الاحتلال قتلت 33 فلسطينيا في المحافظات الفلسطينية المختلفة، بينهم ستة قصر، إما أثناء مشاركتهم في مسيرات احتجاجية أو أثناء عمليات اقتحام لقوات الاحتلال لبلدات الضحايا، أو بزعم تنفيذهم عمليات دهس وطعن؛ حيث استخدمت القوات الأسلحة المميتة في مواجهتهم دون أي قدر من التناسبية، إذ كان اعتقالهم بسهولة.

    ولفتت إلى أن يوم 31 مارس الذي صادف يوم الأرض كان الأكثر دموية، حيث أسفر عن مقتل 15 فلسطينيا وإصابة نحو 1400على الأقل بينهما إصابات خطيرة.

    وأكدت المنظمة في تقريرها أن قوات الاحتلال اعتقلت 2055 مواطناً فلسطينيا بينهم 329 قاصرا و37 امرأة من مختلف مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة، حيث تم اعتقال 618 شخصاً خلال شهر يناير/كانون الثاني، وتم اعتقال 701 شخصاً خلال شهر فبراير/شباط، بينما تم اعتقال 736 شخصاً خلال شهر مارس/آذار.

    ورغم رفض الأسرى الإداريين التوجه للمحاكم الإسرائيلية منذ حوالي شهرين، فقد أصدرت سلطات الاحتلال نحو 220 أمر اعتقال إداري منذ بداية عام الجاري 2018 ، وكانت غالبية المعتقلين الإداريين، وعددهم نحو (500) معتقل قد قضوا سنوات في الأسر، بعضهم وصلت مجموع اعتقالاته الإدارية لأكثر من (14 )عاماً، بينهم أربعة نواب في المجلس التشريعي وهم: محمد جمال النتشة، وحسن يوسف، ومحمد ماهر بدر، إضافة إلى خالدة جرار.

    إلى جانب تلك انتهاكات الاحتلال، فقد تصاعدت انتهاكات الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية، فقد اعتقلت 273 مواطناً واستدعت 504 مواطنين بينهم امرأة من بعض مناطق القدس المحتلة ومحافظات الضفة الغربية لدوافع سياسية دون إبراز إذن اعتقال قانوني من النيابة العامة.

    وتوزعت الاعتقالات كالتالي على الأشهر الثلاثة: 66 مواطناً خلال شهر يناير و 63 مواطنا في شهر فبراير، و144 مواطناً في شهر مارس، وكان من بين أولئك المعتقلين 8 قُصر، و48 طالبا جامعيا ، و3 صحفيون، بينما رصد 19 حالة إضراب عن الطعام خلال الربع الأول من العام لدوافع إنسانية تمثلت في المعاملة السيئة والتعذيب والاحتجاز دون مسوغ قانوني.


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة