• اغلاق مداخل بلدة بيتا بعد مواجهات بسبب بؤرة استيطانية جديدة
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    نابلس - وكالات الانباء -   عدد القراءات :27 -   2018-02-12

    تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الثاني على التوالي، إغلاق مداخل بلدة بيتا الواقعة قرب نابلس بشمال الضفة الغربية ، بعد مواجهات عنيفة امتدت لساعات يوم أمس، على أثر إنشاء بؤرة استيطانية جديدة على أراضيها.

    وأغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي مدخل البلدة بيتا بالمكعبات الإسمنتية والسواتر الترابية. وأكد رئيس بلدية بيتا، فؤاد معالي، أن عددا من دوريات الاحتلال ترافقها جرافة أغلقت مدخل البلدة بالمكعبات والسواتر الترابية، واحتجزت أربعة شبان وأجرت تحقيقا ميدانيا معهم.

    وأفاد شهود عيان بأن مواجهات اندلعت عقب اقتحام القرية وإغلاق مدخلها، وسط إطلاق للرصاص وقنابل الصوت. وكانت قوات الاحتلال أغلقت المدخل يوم الجمعة الماضي كذلك.

    وأكد معالي أن مستوطنين إسرائيليين أقاموا بؤرة استيطانية جديدة على الأراضي الفلسطينية التابعة لأهالي القرية، إذ نصبوا خيامهم على الأرض الفلسطينية التابعة لأهالي البلدة في البداية، ومن ثم أحضروا بيوتًا متنقلة (كرافانات)، وبدؤوا بالعمل على مد خطوط كهرباء وماء وهاتف، وأطلقوا على البؤرة الاستيطانية اسم “بيتار”.

    وقال معالي إن سكان البلدة يخشون من تحويل البؤرة الاستيطانية، إلى مستوطنة، تتوسع على حساب الأراضي الفلسطينية. وأوضح أنه خاطب الجهات الفلسطينية الرسمية والقانونية للبدء بالتحرك لإزالة البؤرة.

    ويحيط بمدينة نابلس وحدها نحو 40 مستوطنة قامت سلطات الاحتلال بتبييضها، وبؤرة استيطانية لم يتم تبييضها بعد.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة


دراسات عسكرية