• كتائب المقاومة الوطنية: عملية سلفيت البطولية رد طبيعي على جرائم الاحتلال وتأكيد على مواصلة شعبنا للمقاومة بكل أشكالها
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    غزة - وكالات الانباء -   عدد القراءات :100 -   2018-02-06

    أشادت كتائب المقاومة الوطنية، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بعملية الطعن البطولية قرب سلفيت، التي أدت إلى مقتل مستوطن إسرائيلي وانسحاب منفذها.
    وأكدت الكتائب أن العملية تأتي رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي وقطعان مستوطنيه المتواصلة، واستمرار بناء المستوطنات في الضفة الفلسطينية والقدس المحتلة، وسياسة الحصار التي تنتهجها حكومة نتنياهو على قطاع غزة.
    وشددت الكتائب أن العملية تعد خرقاً فاضحاً للمنظومة الأمنية الإسرائيلية، كون عملية الطعن وقعت قرب مستوطنة ارائيل قرب سلفيت واستهدفت مستوطناً من المتدينين، وتأكيد واضح أن شعبنا لن يرضخ لسياسة القتل والترهيب الإسرائيلية وسيواصل انتفاضته ومقاومته بكل الأشكال ضد الاحتلال ومستوطنيه.
    ودعت كتائب المقاومة الوطنية الأجهزة الأمنية الفلسطينية إلى وقف كل أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال الذي يواصل عدوانه على شعبنا وأرضنا والقدس العاصمة لدولة فلسطين.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة


دراسات عسكرية