• الاحتلال يحاصر النبي صالح، وبمنع طواقم صحفية من دخولها
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    رام الله - وكالات الانباء -   عدد القراءات :10 -   2018-01-13

    فرضت قوات الاحتلال الاسرائيلي، ظهر اليوم السبت، حصارا على قرية النبي صالح، شمال مدينة رام الله، وأعلنتها “منطقة عسكرية مغلقة”.

    وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال نصبت حواجزا على مدخل القرية، ومنعت المواطنين من الدخول إليها والخروج منها، لمنع إقامة مهرجان شعبي داعم لمدينة القدس، بعنوان “القدس عاصمة فلسطين الأبدية”.

    وقال الناشط بلال التميمي لـ”وفا”: إن الاحتلال يمنع معظم ممن هم ليسوا من سكان القرية من دخلوها، وذلك لمنع إقامة المهرجان.

    وأضاف: رغم ذلك تمكن عدد لا بأس به من دخول القرية للمشاركة في فعاليات المهرجان، ومنها المسيرة التي ستتوجه الى منطقة الجبل قبالة مستوطنة “حلاميش”، تنديدا باستمرار الاستيطان.

    وكانت قوات الاحتلال، منعت صباح اليوم، عددا من الطواقم الصحفية من دخول قرية النبي صالح، بعد أن نصبت حاجزا عسكريا على مدخلها.

    وقال الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان محمد التميمي لـ”وفا”، إن جنود الاحتلال منعوا طواقم صحفية من دخول القرية، فيما تمكن البعض من الدخول من خلال طرق التفافية طويلة.

    يذكر أن العشرات أصيبوا بحالات اختناق يوم امس الجمعة، في المواجهات التي دارت في القرية في جمعة الغضب السادسة، احتجاجا على اعلان ترمب نقل سفارة بلاده الى مدينة القدس المحتلة، والاعتراف بها كعاصمة للاحتلال.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة

معرض الصور


الصحافة العبرية