• خوفاً من المقاومة: ضابط اسرائيلي اعدم شهيداً يهرب من مستوطنته
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    رام الله - وكالات الانباء -   عدد القراءات :22 -   2018-01-11

    قالت مصادر عبرية، اليوم الخميس، أن ضابطاً “إسرائيلياً”، قرر ترك مستوطنة “هار هدار” التي يقطن فيها خشية قتله من قبل رجال المقاومة، كونه قام بإعدام منفذ عملية بطولية الشهيد نمر الجمل.

    وأوضحت صحيفة “إسرائيل اليوم”، أن الضابط ” عميت شتانهرت” قرر بعد أن مضى على سكنه 6 سنوات في مستوطنة “هار هدار” تركها والانتقال للسكن داخل “إسرائيل”.

    وأضاف الصحيفة، أن قرار الضابط جاء بعد مرور أربعة أشهر على عملية قتل حارسين جندي من جيش الاحتلال “الإسرائيلي” على مدخل مستوطنة “هار هدار” في سبتمبر الماضي، وذلك خشية من انتقام الفلسطينيين كونه من قام بإعدام منفذ العملية نمر الجمل.

    وقال الضابط بأنه ترك المستوطنة لأنه يمر بحالة نفسية صعبة ويخشى من قيام الفلسطينيين بقتله لأنه أصبح معروفا لهم بعد أن أعلن علناً بانه هو من أعدم الشاب الجمل.

    والجدير ذكره فقد هدمت قوات الاحتلال منزل الشاب الشهيد النمر الواقع في بلدة بيت سوريك شمال غرب القدس.


    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة


دراسات عسكرية