• كتائب المقاومة الوطنية: عملية نابلس تؤكد أن كافة الخيارات مفتوحة أمام المقاومة ضد الاحتلال ومستوطنيه
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    غزة - وكالات الانباء -   عدد القراءات :83 -   2018-01-10


    أكدت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن عملية نابلس البطولية التي أدت إلى قتل حاخام إسرائيلي، هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، وتُعد رسالة تحدي واضحة في كسر المنظومة الأمنية لقوات الاحتلال التي تواصل عدوانها على شعبنا وتفرض قيودها الأمنية والعسكرية وتجزئ الضفة الفلسطينية وتحولها لكانتونات.

    وحيّت الكتائب منفذي العملية الجريئة، وشددت على أن كافة الخيارات مفتوحة أمام شعبنا ومقاومته للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي الذي يستبيح الأرض الفلسطينية والعاصمة القدس ويواصل القتل والاعتقالات، وبناء المستوطنات وتوسيع البؤر الاستيطانية ويضمها لدولة الاحتلال، ويُقطع التواصل بين مدن وقرى وبلدات الضفة الفلسطينية.

    كما أكدت كتائب المقاومة أن تصويت كنيست الاحتلال على قانون إعدام منفذي العمليات، وهدم منازلهم، لن يثني شعبنا ومقاومته الباسلة، وسيواصل المقاومة والانتفاضة بكافة أشكالها حتى رحيل الاحتلال والاستيطان عن أرضنا وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة