• الاحتلال يشرع بازالة الالغام باراضي قلقيلية تمهيدا لتوسيع مستوطنة “كرني شمرون”
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    سلفيت - وكالات الانباء -   عدد القراءات :7 -   2017-11-07

    قالت القناة السابعة الاسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، في موقعها الالكتروني ان جيش الاحتلال شٌرع بإخلاء حقل ألغام قديم لصالح التوسع الاستيطاني.

    وأضافت القناة أن الحقل الواقع في شمال الضفة الغربية، ستتم إزالته لصالح بناء حي استيطاني من 1200 وحدة استيطانية في مستوطنة “كارني شمرون”.

    وبدأ الجيش الإسرائيلي بإزالة أكثر من 2200 لغم قرب مستوطنة “كرني شمرون” شرق قلقيلية، تمهيداً لبناء حوالي 1200 وحدة استيطانية.

    بدوره قال الباحث في شؤون الاستيطان د. خالد معالي أن حقل الألغام الذي يعمل المستوطنون على ازالته عبر شركة الألغام “فور ام ديفانس”، يقع غرب بلدتي كفر لاقف وجينصافوط جنوب شرق قلقيلية وغرب بلدة دير استيا غرب محافظة سلفيت.

    وأشار معالي أن مستوطنة” كرني شمورن”، أقامتها حركة “غوش أمونيم” الاستيطانية في عام 1978 على أراضي قرى كفر لاقف، وجينصافوط، وديراستيا في منطقة وادي قانا، وبدأت كنواة استيطانية على نقطة عسكرية استعملها الجيش الأردني وتوسعت لتصادر أراضي بلدات: حجة وكفر لاقف وجنصافوط ودير استيا وقراوة بنس حسان.

    وأكد أن عمليات التوسع الاستيطاني في واد قانا تهدف للسيطرة على الواد بشكل كامل، ومهد الاحتلال لذلك باعتباره محمية طبيعية، ومن ثم بنى ثمان مستوطنات على مشارفه، وتتوسع كل يوم دون توقف.

    وأوضح معالي أن عمليات التوسع الاستيطاني تخالف القانون ألدولي الإنساني، وان الاحتلال ملزم بوقف الاستيطان وتعويض المتضررين باعتبار الاستيطان جريمة حرب، وبحسب فتوى لاهاي وقرار مجلس الأمن رقم ،2334 وان عدم امتثال الاحتلال حاليا للقانون والشرائع الدولية لا يعني الإفلات من العقوبة لاحقا.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة

معرض الصور


الصحافة العبرية