• الخارجية: جرائم المستوطنين بحماية قوات الاحتلال استهتار بالجهود المبذولة لاحياء عملية السلام
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    رام الله - وكالات الانباء -   عدد القراءات :15 -   2017-05-17

    أدانت وزارة الخارجية بأشدّ العبارات شروع عدد من مستوطني مستوطنة (مسكيوت) بإقامة بؤرة استيطانية جديدة على الأراضي المهدّدة بالمصادرة في خربة السويدة في الأغوار الشمالية، وإقدام آخرين بإجراءات استيطانية حقيقية لتثبيت البؤرة الاستيطانية التي أقاموها على أراضي خلَّة حمد قبل نحو عام، علماً بأن تلك البؤرة تحتل موقعاً استراتيجياً يمكِّن المستوطنين من إغلاق آلاف الدونمات أمام أصحاب الأرض الشرعيين من الفلسطينيين، وذلك بحماية ودعم من جيش الاحتلال. كما تُدين الوزارة قيام (سلطة الطبيعة الإسرائيلية) مدعومة بقوة من جيش الاحتلال باقتلاع أكثر من ستين شجرة زيتون عمرها أربع سنوات في خربة إبزيق شرق مدينة طوباس. وتُدين الوزارة أيضاً إقدام عدد من المستوطنين على تنظيم حفل زفاف في منطقة بطن الوادي في واد قانا، المعروف بأنه محمية طبيعية، علماً بأن قوات الاحتلال قد فرضت سيطرتها على الوادي وأقامت ثمان مستوطنات على قمم الجبال المحيطة به، بينما تمنع المواطن الفلسطيني صاحب الوادي من إقامة أي منشأة حتى ولو كانت من الصفيح أو زراعة أي شجرة.

    وأكدت الوزارة أن هذا التصعيد الاستيطاني الخطير يمثّل استهتاراً إسرائيلياً بالجهود الأمريكية والعربية والدولية الهادفة لإطلاق مفاوضات حقيقية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، ويعكس سياسة احتلالية مُمنهجة تهدف إلى وضع العراقيل أمام زيارة الرئيس دونالد ترامب المهمة للمنطقة. إن اللامبالاة التي يبديها المجتمع الدولي إزاء جرائم الاحتلال والمستوطنين بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته وأن التعامل مع جرائم الاحتلال والمستوطنين كأرقام وأمور يومية مألوفة، بات يشجِّع سلطات الاحتلال على مواصلة انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي واتفاقيات جنيف وقرارات الشرعية الدولية، كما أن عدم محاسبة إسرائيل كقوة احتلال على جرائمها بات يشكل أيضاً غطاءً لتلك الخروقات والممارسات غير الشرعية وغير القانونية. وعليه تطالب الوزارة المجتمع الدولي سرعة التحرك والضغط على الحكومة الإسرائيلية لاحترام إرادة السلام الدولية ومبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وتدعو المجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بإنقاذ ما تبقى من حل الدولتين، وقبل فوات الأوان.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة

معرض الصور